لم أشبع من عمري…! بقلم الشاعرة سامية خلف الله بن منصور من تونس.

لم أشبع من عمري.
ولا من مشاريع الحب الواهنة
لأني أستحق حياوات
بيني وبين الموت خطوات
لكني اتمسك بجذع أخضر
اكل سنابل الطريق الذي لم أسلكه
بشراهة
احتسي فنجان النور
شعاعا شعاعا
أطوي البحر بين أصابعي
أعشق الذين لم ألتقيهم
أعيش حكايات الناجين من الموت
أضمد جراح الأمواج
اتسلق حبال الريح
أشتم الوطن الذي
ليس لي فيه بيت
أقتل أبناء قصائدي المتشردين
لم أشبع من عمري
ولا من الموت
بيني وبين الأشعاع
جدار يحجب أشجار الثبات
مراة كاذبة….
تعبث بملامحي
للاسف أصابعي ليس لديها مكانة اجتماعية
لهذا أتركها على ضفة النهر
لتبتسم
قد تصبح يوما
زهرة الأسماك
اوفراغا يتجاوز العالم
ليستقر على مصباح ناسك

Peut être une image en noir et blanc de une personne ou plus et texte

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*