نص خجول بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

هذا الصبح الضحوك
تركني أفتش عن نصِِ
في متاهات وجهه
وبعضِِ من زمن أفل
لأعودَ منّي إليه
أستنطق شفتيه
مشاكس لا يهدأ يتشظى شعراً
بلا أوزان ولا قوافي
أختصر محاكاة صورته
لأتسلل إليه بهذا المساء
ألُملمُ صفحات الليل
كلانا واحد بعد منتصف الخريف
والوقت يسعل ..
حرفانا يرتعشان ولا يطويهما ليل
ليسكبني الفجر آهات وآهات
وقصيدة تعانق اللهات
أتلمس اللقاء
على وجه الصباح رَسمْتُ قلبي
ليلى الطيب/لجزائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*