ماذا..! بقلم الشاعر حسن المستيري من تونس.

ماذا
لو جاء معتذرا
بالدّمع تَشْرِقُ عيناه
في يده باقة ورد
أحبّ وردي كيف انتقاه؟
وفي الأخرى مكاتيب عشقٍ
كطفل كنّا نرعاه
وقلبٍ نبضه ٱسمي
يَعْتَصِرُ شهدا حين ألقاه
ماذا
لو فتح لي ذراعيه
كبحر يعانق مرساه
يداعب موجه روحي
و تغمرني هداياه
تراني عنه أبتعد؟
أم يهفو قلبي لحماه
أنا بعد منه غاضبة
فَحَسْبِي حين ألقاه
سأشكوه آلامًا يُكابدها
قلبٌ بالهجر أضناه
أما كان بيننا وعد؟
وعهد قد قطعناه؟
ماذا
لو جاء معتذرا
والشّوق يُلهب نجواه
يقول قد تاه من بَعْدي
و عشقي في البُعْدِ أفناه
أتراني أسامحه؟
و هل لي شروق دون محيّاه
يا ليت قاتلي
يعانق عشقي
لأدرك صدقه ونقاه
لسلّمني مدائنه
وقلبا عشتُ لأهواه
ماذا
لو جاء معتذرا
بكلّ أنوثتي ، جوارحي سألقاه
سأبكي على صدره لهفا
وأزهر إن لامستني يداه
ماذا
إن لم يأتي
و حتّى لو لم يأتي
ففي شغاف قلبي
حفرت ذكراه
بقلم الشاعر حسن المستيري
تونس الخضراء

Peut être une image de 1 personne

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*