لا تراهن بقلم الشاعر د. عبدالفتاح العربي من تونس.

اتراهن على طيبة قلبي
فقلبي احترق
اتراهن على ضعف ذاكرتي
فذاكرتي في ارق
اتراهن على جفاف قلمي
فكلماتي مني سرق
اتراهن على بطولاتي
فسهمي مني مرق
اتراهن على اخلاقي
فقد خلت خزانتي من الخلق
اتراهن على مالي
فنقودي مني سرق
لا تراهن على حبي
فالحمير قد نهق
و الحجر نطق
لا تراهن على صباح و شفق
فالليل أتى و نام
في حجري
و تغطى برداء اسود
لا تراهن على سفينة
معطوبة
منقوبة
مخروبة
قد نخرها السوس
و بصق عليها النورس
في صباح داحس
سفينة بلا ربان
و لا يسكنها انسان
فيها خراب
و حطام
مثل جسدي الفارغ
به طعنات الزمن
و الغدر و المحن
ينزف و يعزف معزوفة
العذاب
و أتيه في الضباب
في بحر امواجه عاتية
و صخور نابية
تكسر سفينتي
و تعصف بي
الى جزيرة خالية
و جسد عاري
و دمي يسيل
بقطرات من قطران
و قلب معلق في الافنان
ينبض بسرعة
ينتهي في آخر لحظة
لا تراهن فالنهاية
قريبة
بل انتهت

الشاعر د. عبد الفتاح العربي من تونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*