لكل شاعر ليلاه… بقلم الشاعر عبدالستار العبروقي من تونس.

يالانا
لن تنام
ولن تستطيع مراوغة الروح
انى اتجهت يطاردك البدء
تنمو على قدميك الطحالب
يجتاحك الانطواء
و يهجرك الدمع

ليلى بكت
يوم فارقتها
لم تكن جاحدا او عنيدا
فقط كنت مرتبكا
بعثرتك الدروب
تعثرت فصلا
و سرت مع العاشقين
تؤثث خطو البيارق بالدفع
مزدحما بالضياء بعيدا
جفتك السواحل غب التفرد
ثرت على الاجترار
و ما عدت تعلم كيف تعود
خلايا للهاث سبايا
وأسئلة الموج شقشقة
تتهجى السراب
فلا تعد صمتها بظل المرايا
و لا تك يوما نذير انسحاب

ليلى البداية
ليلى المدامة و الانعتاق
رحيق الصبابة قبلتها
شهوتان يداها
غدائرها غفوتان
و اهدابها سفر بضفاف الأصيل
من سواها تروض الرياح
و من باستطاعتي
ان تجدد خطو البراعم
اعنابها عسل و الكروم خطاها

ترى يتلاشى الضباب ؟
و ينبجس الورد من ثبج الانغلاق ؟
نداءاتها عطر فجر يطارد ليلي
و اغصانها حلم يتسلق و جه العراق
لتذهب إلى الريح اسئلتي
و التدك المرايا
يدايا عبور
و نبضي خيول مجنحة
تتحدى الرمال
سامضي إليها
إلى البحر في ناظريها
و ثلج القرنفل في موجتيها
اذيب الفصول
رضابا على شفتيها
و نبض الايائل
خمرا على جيدها
علني يا نديم الغرابة
أنسى الكتابة
و الإحتراق

من ديوان شجر يحاول ان يرى

One Reply to “لكل شاعر ليلاه… بقلم الشاعر عبدالستار العبروقي من تونس.”

  1. كل الشكر و الامتنان لموقعكم الموقر و للأديب اللامع فتحي جوعو على عبايتها الفائقة بكتاباتنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*