رقصة الجنون.. بقلم الشاعرة سونيا عبد اللطيف من تونس.

رأيتكَ في منامي
على منصّة تقف مع العيان
أخطبوطا طويلَ اللّسان
تخطب.. تهتف:

برلمان… انقلاب.. دستور.. قانون.. ديوان.. قصائد.. ألحان..
نظراتُك شرسة..
بسمتكَ مُتكلّفة..
لم تحتفِ عند رؤيتي بي..
ولم تُبالِ بفراشاتِ شعري الهائمةِ
رأيتكَ في منامي
تصير نسرا في ثوان
تصفّق.. تحلّق..
تتّجه نحو الأعلى
وضباب يحول بيني وبينكَ
كانّني الأعمى
رأيتكَ في منامي
مكسورَ الجناح
مبتورَ اللسان
في عينيكَ خوف
في شفتيكَ ارتعاش
لم تُطاوعكَ الكلماتُ لتُفصحَ عن حبّ
لم تسعفكَ الخطواتُ لتدنوَ من قلب
لتقول لي مقولتكَ..
أنتِ حبّي الغالي…
ودونكِ… كلّ شيء فاني..
رأيتكَ في المنام…
كنتُ أمدّ لك يدي
وكنتَ بقوّة إليكَ تجذبني

سويّا رقصنا رقصة الجنون الأبديّ
لكن… في لحظة برق خارقة
افترقنا…
وكانّنا ما كنّا واحدا…

سونيا عبد اللطيف
تونس 19 / 10 / 2021
الساعة الواحدة والنصف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*