سلام لروحه …في ذكرى الأربعين لمقتله..بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية.

قالوا ..
قضية وضعناها تحت اسم ..
جريمة مجهولة .
وأنا أقول ..
يا حرقة القلب ..
وأنت تغادر أمومتي لك
وأنت تحرق خلفك
كل سفنك الوضيئة
من غدر بك حينها
وشق القلب ليتشظى بك
يصيبك ويبكيك ..
يهيم ببهاء وجهك
كيف هنت عليهم
وغادرتنا دون رجعة ؟
بك عرفت..
كيف الموت يهذب القلوب
بك عرفت إدمان الحزن
أيها الغريب منذ أتيت ..
قطعت أوصال الروح
ناداك ابن القلب
لا تدعني ..
أغادر قلوب أحبتي
فغدرت بي ..
سلام لطريق سلكته
سلام لدمك المسفوح
يا ابن أختي ..
في كل ليل وصمت
سلام لروحك
ألف ألف سلام .
31\10\2021
بقلم/ ثراء الجدي/ سورية/كندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*