لا أخرج يدي من جيبي..! بقلم الشاعر عبد الرزاق الصغير من الجزائر.

بما أنكم تبحثون عن مكان ناء و جاف و دافئ
كفلل الوزراء
بما أن جميع الحوانيت الرخيصة والواجهات العشوائية فارغة
ها أنا على رصيفه ناتئة
كعنزة أجتر وجعا لا ينسى
في أحد جيوب سترتي الداخلية
قصاصة جريدة مطوية جيدا بحيث لا يفسد العنوان الكبير المكتوب بالأحمر
الشارع الكبير الوحيد في المدينة فارغ وممل
و لا واحدة ممن أعرف من النساء تبتاع سروالا رماديا
إشارب أو قبعة ذات مربعات بنية صغيرة
رواية كلاسكية
أو مجلة نسوية تعتني أكثر من الباروكات وأصابع الروج بالبستنة
وأحدث أنواع الجرارات وأدوية التفاح ومبيد النمل
تشمئز من لعقي نوة
تكره مذاق الشيح في القهوة المرة
تمسح قيئي من على كمها
تسب الشعر
والقصيدة


لا أخرج يدي من جيبي
فالبرد شديد
كما لا أنحي عيني عن محياك
وبخار القهوة المتصاعد من كوبك
لا أنفخ في يديا كما يفعل ذي الشنب المعقوف في ركنة الباب
لا أشعل سيجارة من أختها كما يفعل الرجل الهزيل
لست مفتونا بتقاسيم جسدك كتمثال نحاسي على طاولة زينة
كما لا تذيب خصلا تك المصبوغة
جليد عروقي
كما تفعل إبتسامة شاعرة مجهولة
في الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*