شواطيء الحنين بقلم . الشاعر.د. عبد الفتاح العربي من تونس.

أحن اليك
كمولود جديد
كعصفور بعيد
كناي يغرد تغريد
سمفونية الحنين

غادرت بطن أمي
أبكي
أنت و أنا ولدنا
على ضفاف الحنين
و جدنا لاجل الحياة
تبكي و أمسح دموعك
و أبكي و تمسح وجنتاي
بالحنين
أحن اليك كلما
جاء الليل
و غاب القمر
و كلما طلع الشمس
في الصباح
و كلما نزل المطر
في السحر
أحن الى دفيء حضنك
و حضن أمي
و لمس أمي
و مداعبة شعر راسي

أحن الى كل من كان
و لم يكن
أحن الى كل مكان
كنت تلعبين فيه
حافية
في المربعات

أحن الى موج البحر
و السماء العارية
و انت جانبي
ممدود أنا على ركبتيك
أراقب السفن

لعل قلبك يرجع
الى قلبي
وجعي
ناله البؤس
عرته مناقر الغربان
ماذا دهاك
أصبحت فرعا من الافنان

سقطت شجرة الحب
و بقي أوراق و أحزان
أين الحنين
أمازال المركب يبحر
بلا وجهة
و لا ربان
لعلي أبكي على شاطيء
الحنين
و أرجع مكاني ،بطن أمي
كجنين
بقلم . الشاعر.د. عبد الفتاح العربي من تونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*