ليست تلك حياتنا المذكورة بقلم الشاعر عبد الرزاق الصغير من الجزائر.

ليست تلك حياتنا المذكورة
في قصائد النثر
ولا تلك حاراتنا وبردنا
وشتائمنا وقببنا
وقحابنا
وأرصفتنا المحدودبة والحب الذي نداريه عن أهلنا
ونفاقنا والمنحدرات في الأزقة المسدودة ، وكتبنا
ودموع اليتاما والمعوزين وبائعات الهوى في الأحياء الفرعية
والطرق التي يحفها الصفصاف
وحدائق النوار
والنوء
والضباب
ليست حياتنا المذكرة في قصائد النثر
ولا هذا النوع من السنونو
يعيش في أحيائنا
المظلمة


تتوقف كل الأدوات الكهرومنزلية
لإنقطاع الكهرباء يتوقف تردد النت
أفتح كتابا وأغلقه
أمسح المرآة
أصنع من قصيدة منسية طائرة ورقية
أفشل في تطييرها كما أريد
أتركها فوق الخزانة
أتذكر من عامين كانت عندي بعض النباتات
لو لم تيبس لكنت الآن أبخها وأمسح أوراقها
أفتح الباب لأخرج حتى بلا وباء
أين سأذهب الناس هنا معيشتهم غربية وأنا شرقي حتى النخاع
متنصلا من ماديتهم
ملتحما بروحانيتي
أقرأ
أتنفس الشعر
وأشربه
هل أنا المعاب
أفتح كتابا ثالثا وأتركه
أتذكر مجموعة pdf شعرية
حملتها في هاتفي من مدة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*