المحبوبَين بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر .

فَقْدُ المُحِبِّ لِحِبِّهِ خُسْرُ

وَالحُبُّ يَحْرِقُ..إِنَّهُ جَمْرُ

لِأَبي وَأُمِّي حُرقَةٌ بالقَلبِ لم

يُجْدي لَها طِبٌّ وَلا سِحْرُ

النَّارُ تَحْسَبُ أنَّها جَمْرُ الغَضَا …

وَالجَمْرُ يَحْسَبُ أنَّها القَرُّ

فَسَلِ اليَتيمَ يُجِيبُ حَرْقًا وَاقِعًا

وَسَلِ النَّخيلَ يُجيبُكَ التَّمْرُ

مُحَمَّدٌ أَعْطَاهُمَا مِنْ صُحْبَةٍ …

 وَرِفْقَةِ الأَبْنَاءِ..فَالبِرُّ

ثَلَاثَةٌ مِنْ أَرْبَعٍ لأُمَيْمَةٍ …

وَرُبْعُ أَرْبَعَةٍ بِهِ حَصْرُ

أمَيْمَتي شَمْسٌ أضَاءَ مَجَرَّتي

وَأبي ضِيَاءٌ حَازَهُ البَدْرُ

فَقْدُ الأحِبَّةِ حُرْقَةٌ تِرْياقُهَا

صَبْرٌ، فَأقْبِلْ أيُّها الصَّبْرُ

ــــــــــــــــــــــ

محمد جعيجع من الجزائر – 12 مارس 2021

One Reply to “المحبوبَين بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر .”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*