احبتي الكلمات… بقلم الشاعر صالح الطرابلسي من تونس.

كم هي امينة
احبتي الكلمات.
تصارحني.
اصارحها لا تخادعني.
لا تخون كما بعض الادميين والادميات

يا حسن منطقها.
تناقشني
باسلوب حضاري.
تحاججني بحكمتها.
لا مشاكسة
لا اشتباكات

لكم انا مرتاح بصحبتها.
احبتي الكلمات.
احاورها
تحاورني بحرية.
بكل حرية.
لا ضجيج. لا ضجيج.
بلا مشكلات

ما اصفى سرائرها
حيا او ميتا
لا تاكل لحمي
ولا تضمر لي كيدا.
ومن خلفي ابدا
تسدد لي الطعنات.

امشي واياها احيانا
على بلاغة ارضية
تهوى الثرى ترتدي.
عناصره زيا كاشفا الغموض
بوقع له شفافيه
واحيانا احلق برفقتها.
باجنحة تخترق المكان
الى اجواء علويه.
معا نبدع لغة مطهرة.
سمحاء صوفيه.

بها تعلم ادم الاسماء
وذرية حواء من بعد
شيدت بها امما.
وبوحيها.
سادت طويلا.
فكم هي ساحرة
احبتي الكلمات
Salah
علي قرطاسي البكر
سارسمها ايقونة ترقص.
نشوانة بالهوى
وبتغريدة الحب تشدو.
فشدو بها الساحات
هديتي الى الموقع
صالح الطرابلسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*