جنون الطيف… بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

علميني كيف أكون قويا
كيف امسك الريح ..؟
علميني كيف أسير بلا هوادة
لا التفت للماضي الجريح ..؟
كيف أصيغ الكلمات ذهبا
من ثغرك الجميل المليح ..؟
نعم أنا طفلك الملل
من حزن على صدرك يستريح
يداعب شفتيك ويقبل راحتيك
من الشوق يريح
نعم يبكيني الصمت
حين النوى لكن طيفك كالريح
يداهمني يعصرني
يتغلغل في جسدي رغم وجع المسيح
يدمرني يقلعني من قراري
من جذوري ويرمي كل قيح
تعالي جاهدي قوافي شعري
يا جهاد الحب والممنوع والصريح
تعالي امسكي يدي
أيقضي كل مركون بين ركود وصريح
ترجمي إحساسي كيفما تشائين
كل الإحساس إليك طريح


ما أنا إلا عصفور مبلل بالمطر
ثقلت جناحاه فلا يطير
شاء القدر أن أكون
بين السماء والأرض كالنسمة والعبير
ادخلي في محراب شعري
تمتعي بجمال الحروف والليل والحرير
لست راهبا ولا ناسكا
بل أرتل مع الروح عشق الفقير
لست ملكا ولا سلطانا
احمل السوط ولا أحكم بسلطة وزير
دعي المناصب بردا لأهلها
النار تشعل بين شهيق وزفير
كل المناطق تحيا سفرا
أنت فيها تحرقين كل سفير
أجواء تشبه بعضها
فما بال الأجواء إن صارت تصير ؟
أسافر عبر كلمات واضحة
لمدن تاهت بين لظى وسعير
يا ملهمتي دلوعتي مجنونتي
مهلا إن كان شهدي مرير
كل طريق إليك يحمل منارا
فما زلت في الطريق أسير
ضاعت أحلامي وسط التيه
كلما مسكت حلما من يدي يطير
تناثرت بين الأطلال أمنياتي
بين شروخ مات الضمير
فإذا بك تبحثين عني زمنا
أشرقت في أرجائي شموعا تنير
جنون هائج يسبق الارتقاء
طيف يلج مسرعا مع العبير
كحضارة رممت أركانها
عادت زاهية بلا اطر فقير
كغيث من سماء واسعة
أنزلت ما عندها من خير وفير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*