اليتيم… بقلم الشاعر رضى كنزاوي من المغرب.

قبل أن أعود للدنيا مرة أخرى

في حياة أخرى…

سأسأل الله

أن يهبني هذه المرة مائة أب وأم

عندما يموت أحدهم

أخرج آخر من جيبي

وإلا فلن أهبط

ولن أقترف السيئات والحسنات

لن أكون عدو أحد

ولن أداعب فرو قطة

أو أحب و أكتب شعرا وأنام.

أنا لا أغالي

ولا أفرط في البكاء

وإنما اسألوا يتيما يحدثكم

عن العصفور الذي ظنه طائرة

فخاف وعانق الأوتاد.

و اسألوا أي يتيم

أي يتيم في الشارع تصادفونه

أو على الأعتاب

يتوسل دمية أو ريشة ملاك.

يقول:

( أيها الملاك أرجوك..

أقرضني ريشة وطر مرة أخرى

إلى السماء

أو فوق قصور الأغنياء

أحرسهم و احرس لعاب أبنائهم

من الأشقياء.

أقرضني ريشة فقط

أدغدغ بها حزني فتضحك لي الأحزان

أو عسى

تسقط دموعي العالقة على الجفن

كقرطي فتاة).

قبل أن أعود إلى الدنيا سأخبر الله

أن أولئك المتقين تحتا

لم يتمسحوا شعري ولا شِعري.

رضى كنزاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*