ما زالت الحياة تدغدغ أفراحنا بقلم بقلم الشاعرة هدى غازي من لبنان.

يهرول الوقت
على أعتاب النهايات
ينصت لاوجاع البشر
يلعن رجس المعاناة
يطارد مكائد الخذلان
يناجي نعمة النسيان
ويسلخ عن اجسادنا الألم
يدحرجنا خارج أوتار القلق
يسحب من حناجرنا الغصات
يخيط جراح قصائدنا
ورغم قساوة العام الماضي
وفواصله الملطخة بالدماء
لن ندع اليأس يبتلع آمالنا
فقد تحملنا حماقة ضعفنا حتى الملل
ومازالت الحياة تدغدغ أفراحنا
فلنستقبل العام الجديد
بأفواه باسمة
وبقلوب راضية
وبدعوات صادقة
حتى تتأنق لنا الأيام القادمة …
اللهم أمنا وأمانا
اللهم فرحا وابتهاجا
اللهم قدرا يليق بكرمك
اللهم رزقا وايمانا
اللهم جبرا للخواطر
وعزيمة بلا استسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*