حُلمٌ وفراغ… بقلم الشاعرة فردوس النجار من سورية.

كَهذا (القلبِ) يَهجُرُني وأَحفَظُهُ
يزورُ (العينَ) تَشلَعُني وتَرفُدُهُ
كَعودِ الآس يسعى في فواتحِنا
كَصمتي حينما أبكي .. يُردِّدُهُ
بَدَوتُ أراوغُ الذكرى لأعبُدَها
أَرُشُّ الضوءَ في عشقي يُبَدِّدُهُ
يَلفُّ الروحَ في يدِهِ .. يُقَلِّبُها
وظِلِّي كيفما يمشي يسانِدُهُ
ألُمُّ النَّبضَ تَهصرني انتظاراتي
أشفُّ بشَهدِيَ المُضنى لأُسعِدَهُ
وإن أذكى خيالاتي بضحكتِهِ
أُجَمِّرُ شاليَ الثلجيَّ .. أُوقِدُهُ
أشُدُّ الوَقتَ أَلـْوِي في عقاربِهِ
بِطَيْفٍ يُوْقِفُ المنفى ويقعدُهُ
أنا للوجدِ مشروعٌ ومغنَمَةٌ
حبيبي قِبلتِي(في الشُّكرِ )أَحمُدُهُ
ترابي مائعٌ .. ملآنُ بي وَجَعاً
وسَيلٌ من لظى الغربانِ ، يَبرُدُهُ!
*
دمشق : فردوس النجار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*