رمضان…بقلم كمال أحمد حمادي من الجزائر.

طل الهجر وفاضت اشـوقي بركانا
الروح تهفو إليك القلب صار ولهانا

ما أشد نيران البعد والدمع منهمر
والحنين يغذيه فاضت منه وديانا

ما أصعب الصبر إن ضاقت السبل
وما أجل الخطب إن كانت رمضانا

مالي سوى الله في الليالي أناجيه
هو الرفيق لنا كريم يجيب دعوانا

بارك اللهم لنا في درة الأيام شعبان
وتقبله منا يا من بفضله دوما حبنا

وقل حي على الفلاح والصلاح إذا
ما الجوع والعطش للرضى اجتبانا

فيا نسيم الصبح أبلغ أحبتنا منا ان
لوعة الصبابة بالأشواق مرهاأضنانا

وأدعو من القلب رب الكون يجمعنا
في رحاب شهرالخيرات يكن لقيانا

نسابق الخطوات إلى بيت الرحمان
صلاة وتسبيحا،ودعوات لله مولانا

فيارب بلغنا الجنان فيه إذا الصيام
والقيام بالغفران والرحمات قد أتانا

وأعتق أعناقا من حر لهيب النيران
لم تقطع الأمل من عفوك إذ يغشانا

بقلم كمال أحمد حمادي

2022/03/23

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*