خطأ مُحتمل… بقلم الشاعرة ريما آل كنزلي.

هناك مَا يثيرُ حيرتَك
هناك من يحاصرُك
لتعلم أن الحياةَ
وعدٌ عارمٌ بالمغامرة
في البدءِ كان هناك خطأ محتملٌ
في حال لن تراه سيخبرك الآخرون
فالعيون تُفسح الرؤية لقطارٍ أخضرَ
كلّما أطلّ من خلف الأفقِ سؤالُ ضبابيّ
في هذه الحياة لايوجدُ فرص كثيرة
لتعرف معنى الحياة،
إذا لم تكن قد جمعتَ كلماتك
فالسنوات لن تخدمَك
والأخاديد التي تبدو صغيرة
هي أفضل ما جُمِعَ في نهاية المطاف
خبرتُكَ لن تجلبَ مزيدًا من الحقائقِ
وإن كان أحدٌ ما يُجبركَ على الاهتمام
و أحدٌ يلوّح لكَ بنظراته
كن مع الذي يشعركَ باحتياجه
فإن نبتة الخشخاشِ الرّمادي أصلهُا حمضيات
في خضم الأشواك بتلاتها شفاء
مهما كان الخطأ في جملة ما نعرف
هناك احتمالات لم تُعرف بعد
وإن ثمة أشياء مختبئة في مأوى شجيرة
تعشعش فيها الطيورُ
ربّما هناك خطأ ما
و ليس هناك دليل أن الأخطاء بلا أخطاء.
ريما آل كلزلي

Peut être un gros plan de une personne ou plus

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*