كنت كلّما سرت اليك… بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

كنت كلّما سرت اليك
بخطى وجلة
اقتفي وَداعة موت صغير
لامضي الى حضنه
بفراسة المعطوبين..
اذرّي الملح على اخاديد
مدن اسسناها
خارج المعنى ..
مدن امتدّت اسلاكها شائكة
لتشذّب خصلات الخيال السائبة
وتقلّم اظافر المجاز
كنت كلّما سرت اليك ..
انهطلَ على عبوري الارتياب ..
و بانياب طازجة
ينسحب من قدم المعنى،
البساط ،
في طريق
يغتاب خطونا
ويجمّل سحنته في المرآة ..
هناك على اطلال جسر يجمعنا
كان المجاز يعلق كلّ الوقت بين أصابعي
متكلّسا
على وجنة الارتكاس..
هناك على الاسلاك
الشائكة
كنت احضن ملح فقدك و ألعقه
بوداعة العابرين ..
بثينة هرماسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*