أكتب من أجل عينيك بقلم الشاعرة ريما خالد حلواني من لبنان.

أكتب من أجل عينيك
داهمتني الكلمة، وافترست الحضور
ليهجر القلم السكينة
ويقتحم الزحام
يأخذك من بين القصيدة بحروف من الأحلام
وشرود وغروب
ممهورة بحبر الحبور
لا يمحى… وكيف يُمحى والقلم ينزف من سكناك في
داخل الوجدان
أجدك في كل مكان
بين الكلمة والسطور
وأنت الحرف في داخلي مسطور
مستتر في تفاصيل روحي
كل حرف هو أنت… لأصل لحالة الهذيان
من أنا… لمن أكتب… من أنت… أين القصيدة… ما لها حروفي مزقت… وكيف أجمع نفسي بين عشق عينيك وقلبك ودفء مشاعرك في الحبّ اللّامتناهي؟
أُحْتَضَر، ويكتب لي عمرٌ جديد لأعاود الكرّة… أموت.. وأعيش مئة مرّة، على أمل اللقاء الى أن أصحو من حلم الفراق، وأعود لأكتفي بحروف القصيدة!
بقلم ريما خالد حلواني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*