قصيدة العمال… بقلم الشاعر صالح الطرابلسي من تونس.

،،الى العمال في عيدهم العالمي،
في عيد الكادحين قفوا جميعا.
نحيي كل العاملين
هم السواعد الغر.
مشمرة على الزند
تشيد في البلاد.
صروح عزتنا افانينا
هم الافكار نيرة.
تعبد دروب رؤانا
الى حدائق الشمس هناك امانينا
،
هم العاملون.
بلا سعيهم
تضحى البلاد جفافا.
لا تزهر فيها امانينا
ايها العمال
هي البلاد بجهدكم نعمرها.
هلموا بنا.
نشيد صرح سيادتنا بايدينا
ونجعلها للبلاد سياجا.
وحصنا حصينا
ثرى الارض مثقل.
باجيج الغمام الماطر.
ايها العمال هلموا
نغتسل بانهمار المطر.
ونحرر الشمس. من
هذا الكسوف الغريب
واحلامنا معا.
نهندسها سماوات.
من النور.
الارض تقطف منه ما طاب.
ومن ضوئه تصنع
ربيعها فينا.
هو الواجب دابنا في الحياة.
نقوم به اوفى.
فتزهو البلاد
بعزتها
وفي الناس تنبت
سعادة كبرى.
ايها العمال
انتم اس البلاد.
اذا انهار.
يشب في جسد الورى
سهر وحمى.
فيسقط الصرح بعد ان كان متينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*