العصيان…بقلم الشاعرة منجية الحاجي من تونس.

قطار العمر يمضي
يتعثّر في حجر المسافة
الهاربة من جلدها
يدثّرها شال المساء
بصوت يلامس غيوما قطنيّة.. تجنح لغروب أنيق
يستدرجه ليل متمرّد
يحطّ رحاله على
حفنة أحلام
ينخرها الملح على غير شهيق
وتطوقها قبلة دون عناق

ساعة النّداء يكسّر كلّ المرايا
شظاياها صمت عاصف
خيوطها عزلة في مرآب الإنتظار
ترقص أقدام نبضها على أصداء الزّجاج
كمن ينازع الرّمق الأخير
وهو يتوسّد التّراب
حينها يطرق المسمار الأخير في نعشه ..
يتحرّرُ من أشلائه
ويعلن العصيان.

منجية الحاجي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*