اتجه الى مدن الرحيل بقلم الشاعرة سامية خلف الله بن منصور من تونس.

اتجه الى مدن الرحيل
بكل جثث الالوان
فيضا من الوحدة
وصفرا أخبئه في حقيبتي
تدور أسئلتي في حلقاته
كفقاعات في نهر الزمن
كلما رمى الوقت حصاه على ذاكرتي
هناك قطار بقلبي مسرع
نحو اللاشيء…
محطاته فراغ ابيض
لا احد التقيه
سوى طيف نساء حزينات
زادها مناديل الوداع
قلق النعناع في حداد كأس شاي
يشرب ضباب الطريق
وقصص باردة كثلج مكشط على سفح برد
اتجه الى مدن الرحيل
اقفل قلبي جيدا
احفر المسافات باصبع الشعر
نفقا……لبدايات
حيث حقول مكتظة بوشوشات الريح
اطفال يراقصون الشمس
يلوكون حبات عنب
يقطفون غيمات لم تكتمل
لبيداء…… نصوص
كتبت بماء مقدس
لالهة …النثر
أكان القلق يسكن خطواتي
أم ان الطريق جاحد!
هو طويل كليل
وأنا مرهقة كموجة
بلغت شاطىء
من دون قصد مت
فاحياني نص رحب
كسماء…. .

Peut être un gros plan de une personne ou plus et fleur

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*