” عِشقُكَ مُسْتَشْرٍ ” بقلم الشاعر السفير .د. مروان كوجر من سورية.

أصحرتَ ربيعكَ في قلبي
ورميتَ بلاء
وجعلتَ لديمكً أسفاراً
ليجفَ شتاء
يا من أشعلتَ ليَّ الفكر
وأنرتَ ضياء
ورميتَ شباككَ في قدري
وخلعتَ رداء
أسكتَ بقلبك أنغامي
ونكرتَ غناء
وقصدتَ نبالكَ في قتلي
ومنعتَ دواء
أرشدني لأدفن في لحدي
ما كان عطاء
دربني لأنحر أشواقي.
فالحب فداء
علمني لأرفع راياتي
لينام عناء
سايرني وقد أبلت عيني
نشجاً و بكاء
أفتني لأنزع من جسدي
شوكَ الغرباء
واجعلني أُجَانبُ من نومي
قهر الضعفاء
أخبرني لرفعكَ من ولهي.
فالشوق فناء
والحب بعشقكَ مستشر ٍ
ورفعتَ دواء
وقفلتَ وفي سمعكَ صوتي
ورفضتَ نداء
ودفعتَ لتمسحَ من فكري
طبع النبلاء
يا من زينتَ لي الدنيا ونسيتَ عناء
لو كنتُ علمتُ بخاتمتي
لمسحتُ وفاء
وبنيتُ لقصري مئذنةٌ لأنادي براء
فكفاكَ رهان يا عمري فالحب بلاء
لو كنت حبيباً علمني لأنال هناء
فالقلب بعيني مفتون ما دام بهاء
بقلم سوريانا
السفير .د. مروان كوجر

Peut être un gros plan de 1 personne et rose

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*