عطش بلا ماء..! بقلم الكاتبة ليزا جاردنر من اليمن.

العطش يأخذ الناس إلى الماء
وعطشي أخذني إلى ملكوت السماء
بعيدا… في عالم من التآلف ذات مساء
ستجد ما تصبوا إليه في الوراء…!


افتح عينيك أيها الأعمى افتحهما بصفاء…!
ستجد كنوز العالم في كتاب أو جزء من العناء!
لا تخف فمُصابك يعلم به قلبي بعيدًا عن الفناء
يصرخ الشّجر و الكون و تلتهب الشّمس من المغرب الى صنعاء!
انهضوا من سباتكم أيها الضّعفاء!
ما زلتُم نيامًا داخل الكهف مع كلبكم بين رجال ونساء!
اليوم لكم وغدا لنا هباء!


ايُّها الظلم انقشع أمام الفقراء
وضع حدًّا لحروب البرجوازية و النبلاء
حروب النفط الأسود وما يُخطّط لها الأغنياء
هؤلاء الأغنياء…!
الاغبياء…!
دمّروا العالم من أجل سلطه بلهاء
من جل السيطرة على خارطة الوطن العربي…
وهناك أسماء…
بن سلمان وبن فلتان وبن ترامب وجونسون البلهاء
مسرحية ضحاياها بشر كانوا يوما ما احياء!
غرقوا في بحور النفط…! تدخّل لإنقاذهم الغرباء
فما وجدوا خبزا أو لا ماء!
وعمَّ الخرابُ واشتعل من بعيد فايروس ووباء
رفقا بنا فنحن مُهمَّشين على الأرض موجوعين بسطاء!

العطش يأخذ الناس إلى الماء
وعطشي أخذني إلى ملكوت السماء
بعيدٌ… في عالم من التآلف ذات مساء
ستجد ما تصبوا إليه في الوراء…!


افتح عينيك أيها الأعمى افتحهما بصفاء…!
ستجد كنوز العالم في كتاب أو جزء من العناء!
لا تخف فمُصابك يعلم به قلبي بعيدًا عن الفناء
يصرخ الشّجر و الكون و تلتهب الشّمس من المغرب الى صنعاء!
انهضوا من سباتكم أيها الضّعفاء!
ما زلتُم نيامًا داخل الكهف مع كلبكم بين رجال ونساء!
اليوم لكم وغدا لنا هباء!


ايُّها الظلم انقشع أمام الفقراء
وضع حدًّا لحروب البرجوازية و النبلاء
حروب النفط الأسود وما يُخطّط لها الأغنياء
هؤلاء الأغنياء…!
الاغبياء…!
دمروا العالم من أجل سلطه بلهاء
من جل السيطرة على خارطة الوطن العربي…
وهناك أسماء…
بن سلمان وبن فلتان وبن ترامب وجونسون البلهاء
مسرحية ضحاياها بشر كانوا يوما ما احياء!
غرقوا في بحور النفط…! تدخّل لإنقاذهم الغرباء
فما وجدوا خبزا أو لا ماء!
وعمَّ الخرابُ واشتعل من بعيد فايروس ووباء
رفقا بنا فنحن مُهمَّشين على الأرض موجوعين بسطاء!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*