الحبّ وجه الله قبل ولادة الاضطهاد..! بقلم الشاعرة نسرين المسعودي من تونس

الحبّ وجه الله قبل ولادة الاضطهاد
و صدى صوته قبل خلق أنين القبور
الحبّ أصابع السماء التي تلتقط الالوان
تعتصرها للصباحات فتهب الحياة ثغر النور
الحبّ طعم الحليب الأبيض
و غفوة في نهود الأمهّات
الحبّ ماء العين الشفّاف الرطب
و تعويذة الملامح التي تلمّع المرايا
فتضحك
وحده يخيط الفساتين
وحده يرسمها على الطريق فتتغنّج
هو الغروب البرتقاليّ المنسلخ في الأفق
هو رسومات القمر المتوّحد في الدجى
و مخاض الموج
و انكسار الملح في الاصداف
الحبّ كذلك طفل صغير مدلّل
ينام بحضن الصمت
يتوسدّ حجره
و يبكي
فتفكّ جدائله الطويلة
و تلبسه بدلة العيد
تُهديه البالونات
تملأ كفّه بقطع الحلوى و تعانقه

الحبّ قدّيس منزّه لا تلتهم القسوة قلبه
يكفلك كاليتيم و يرعاك
لا يطلب منك سوى اليقين
و الصبر الجميل
يعلّمك صلاة العناق
يحرّرك من فوق سجاّد سجاّنك
و يحملك على بساط ناعم
كشعاع من خلف القضبان
ليشهد وريدك رجفة الأرض
و تخاطبك الطبيعة
و تراقصك الفصول
الحبّ وحده من يطلق لسانك
و يفكّ وثاقك
و يثبتّ جناحيك
فتحلّق و تزقزق بفؤادك
و تخلع ابواب الهلاك مبتسما
ترسم خرائط طريقك فتركض
اينما تولّي وجهك
الاحتراق قبلتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*