في هذا الليل .. بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا

في هذا الليل ..
الموغل في السواد والسهر
يسرني أن أقول لك
أن لا وداع بيننا ابدا
مهما قست الظروف
أنا ما أحببتك يوما ..
لجمال في شكلك
استهوته عيني
ولا لعبارات غزل..
ترنمت بسماعها أذني
أنا أحببتك..
لأبعد من مثل كل هذه الأمور
لحبال ودّ نسجتها من عقلي
وصلت بين روحي وروحك
وكان لروحينا نقاط التقاء
لاتتفرق حتى بعد الممات
ف هناك تبقيان على اتصال
في عالي السماوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*