يا لقلبي المشوه ..! بقلم الشاعرة مروى بديدة من تونس

يا لقلبي المشوه !
دائما لا أقوى على حب الاشياء دون أن أدمرها !
بنظرة !
بجفن راقد
بضحكة مجمدة
بدمعة ساخنة
بذاكرة خارقة
بنسيان مأساوي

أنا دائما أترك حفر أصابعي ولهيب شفاهي
أظن هكذا أنني أحببت الأشياء،
وضعتها بداخلي
غير أنني حطمتها تماما و ابعدتها اكثر ما يكون
لهذا أيها السيد الأنيق …
أيها الهادئ …الرقيق
أيها الناعم …الجميل
أخشى أن أخبرك مرارا انني “أحبك”
أنا فعلا أخشى ذلك كي لا أكسرك
كي لا أتركك مطعونا في زقاق مظلم
وأمضي وحيدة ،مهرولة
كي لا تفتح ذراعيك و تبتسم
فألوح لك بمنديل الغياب و أعض شفتي
زجاجك البراق دائما لا يلائم حجارتي…
راحة يدك الملساء تلذعها برودة ظلي
صدرك الدافىء تثقبه فراغاتي الهائلة
و لكن ! أتمنى أن لا تنسى كم أحببتك !
و دائما سأحبك بهذا النقيض المؤلم !

في السكون التام
أوقف نبضك المتسارع
أوقف غليان الجراح بداخلك
في الصمت الأبيض و الأبدي
يمكنك أن تسمعني جيدا حين أقول لك :
“أحبك”
وأنا أعبر مني إليك …
الى ضفتك الآمنة ، المحتفلة دوما
قد أكون هناك مختلفة تماما…
أترك عقدي الكبيرة و تفاصيلي الصغيرة
أعبر إليك محلقة في الفضاء المضيء
وإن اوشكت على السقوط !
مد يدك كي تسحبني إلى حضنك الفسيح

يا لهذا الضيق المرعب !
يا لقلبي المشوه كم يحبك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*