الاشياء من بعدك… بقلم الشاعرة نسرين مسعودي من تونس

الاشياء من بعدك لا تنظر إلى السماء
تتبع الخطوات بممرّ ضيّق لزج
و يقلّم الوقت أظافر الشوق
تتورمّ الأصابع و تنزف
كم مرّ من الموت دونك؟
كم مرة سكب النسيان ألوانه ؟
لا أذكر
الرصيف العالق بظلي لازال يحتضر
رائحة المطر و التراب في تفاصيل صامتة
الروايات المترجمة و أسرار الغواية
يرصفوّن الذاكرة
الخيبات هنّ الخالدات
و صوت السقوط يذكرني بالبدايات
قوارير الخمر القديمة و ولعي بمواعيد النهايات
عزف السكينة لهشيم الزجاج في كل العثرات
حمق الحمية و غباء الحرمان
إدماني لكلّ أنواع الجوع
اعتناق تضاريسي لآخر فستان عانق عطرك
طيّ صفحات الموضة وتعطيل مواقع الاشهار
كلّ شيء من بعدك يتدحرج
عناوين النصوص لأجلك
تصفع وجهي
يقيني بخلود الأسماء يؤلمني
ولعي بالصراخ أوّل السطر
كأول قبلة و آخر عشق
تعرّق الكلمات تحت جلدي
إجهاضي للمساتك فوق جسدي
غرقي في حوض الماء كي أثلج شوقي
و خيبتي في النجاة
كل سطر يولد يجرّني منك
إلى سرداب ذكراك
كلّ حرف يقع من عيني يرسم وجهك
نوتة الصمت الأولى
أنفاس الليل
و ثغر الجراح المبتسمة
الأصوات التي يسعها الفقدان
تعزف الصبر تثبّت الصخر
لا وقت لي كي أعطلّ الفراق
فتلتفت إليّ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*