” العشق في صمتي ” بقلم الشاعرة ثناء البيطار حيدر من سوريا

لو كانَ لي ما أشتهي
لصنعتُ تاريخَ الهوى
من بالِ أغنيتي

****

ألبستهُ شالاً من الياسمين
راحَ يهيمُ في حُلُمِي
وأوْردَتي

****

ولَرُحْتُ أجرعُ خمرَهُ
وأريجَهُ
وأرشّ فوقَ ظلالهِ
عُمُرِي …
وكلَ سنينَ موهبتي

****

العشقُ في صَمتي
وفي بوْحي
وفي أوْرادِ مزرعتي

****

يتغنّـدَرُ الزّمنُ الجميلُ على يدي
يَلْهُو … يعرّبِدُ
منْ ورائي ..
منْ أمامي ..
منْ كلِّ حرفٍ ضمَّ قافيتي

****

فأشيلُ مملكةَ السّماءِ
على يدي
فأرى وجوهاً
كلّها … وجه … الهوى
في وَعْدِ صومعتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*