إليها… في عيدها… بقلم الشاعر محمّد الزّواري من تونس.

مِن ضلعه المعوجّ قامت ترسمُ    ***    وجه الحياة تقيمه و تُقوّمُ

من ذا الّذي ينسى جميل خصالها    ***    و هي الّتي بخصالها نتعلّم

فهي الأخيّة و الأميمة إن بدت    ***    يعلو المحيّا بهجة و تبسّم

و هي الرّفيقة في الدّروب و بلسم     ***     يشفي الجراح فنعم ذاك البلسم

فارفع مقامك ما استطعت و قل أنا    ***    و اصنع سلالم بالكواكب تحلم

لكن تذكّر كنت ذكرى نطفة    ***   في جوفها تحيا و لا تتكلّم

فلِمَ التّعالي و التّجنّي يا فتى     ***    و إلام تستثني و دوما تظلم

ما الكون إلاّ ألفة و تعاون    ***    كاللّحن فيه تكامل و تناغم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*