أرجوحة الغياب..! بقلم الشاعرة بسمة الصحراوي من تونس.

L’image contient peut-être : ‎‎‎بسمة الصحراوي‎‎, plante, gros plan et plein air‎

لا عورة في خيالي
حتى أسترها
فاقرأ بلا عباءة
ولا قضبان

البحر سرير لبعض الليل
و الباقي موت يتوالد
خلف أقفالنا
…….و أحلامها ….

نجحت سيقان الذاكرة
بالرّكوب
على متن امرأة منسية
أفاقت على خبر
هديّة …..

المجاز ديناصور حديث
يعفرت الشّعر
في ظنّ الخلايا
الآهلة للكبت
كلما ابتسم الوجع بشدّة

لا هدف من صباحي
ولا من حروفي
هذا الكلام
كنت أراوغ ذاكرة
أنت لغتها
فقط ……..

لأنك آسف
أنا جائعة
اسلق لي ضحكة
(صحرا بحر)
كفّارة حنين
و صمت …….

في بؤبؤ الرّوح
دمعة راسبة
أذرفها نحو السّماء
كل ما عادت عيناك لي

لن أجد لك ما يقطف
هذا المساء
و إن شاء قلبي ……

قف هنا
رأفة بحبل الهوى
قف وانتفض طهرا
إنّي منك تائبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*