لن أفكرَ بالأمسِ..! بقلم الشاعرة بسما أمير من سوريا.

L’image contient peut-être : 1 personne, gros plan

هو غبيٌّ بعض الشّيء
ولا يستحقُ المقامرة
لا سيما أنّني أسرفْتُ
في التّزلجِ على العشبِ
والتمرّغِ فوقَ الجليدِ ،،
حين
تسلّقتُ شجرةً ،،
فاستعذبَتْ نسغِي
ورافقتُ عصفوراً فنقر عيني
وأنستُ نجمةً ،، فاختارتِ السّماءَ
وهجرتْنِي

لن أفكرَ فيما قبلَ
الأمس
كنْت أبدو كلعبةٍ بلهاءَ
تتحركُ بمفتاحٍ
أذكرُ ذلك جيدا ،،
وأنا ارددُ جدولَ الضّربِ
وأنظر إلى وجهِ الأرضِ
أخافُ التّلعثم ،، فأضرب
ولطالما كنت أفكرُ
تُرى لِمَ أسموه جدولَ ضربٍ ؟
وهل الضربُ يجعلُنا نربو ؟
وإذا كان كذلك فلماذا لا تكبرُ أمّي
ويتضاعفُ حجمُها ،، رغم أنّ أبي
لم يقصّرْ في ضَربها ؟

لن أفكرَ فيما قبلَ
التفكيرِ
لا أذكر شيئاً عن حليبٍ
رضعتُهُ ،، ولا عن قماطٍ
شدّ جسدي ،
ولا عن دواءٍ سرى ببدني
لأتعافى
لا أذكر كم مرةٍ رضعتُ
أصابعي
ولا متى أقلعتُ عن البكاء
عندما كنتُ اشعرُ بالجوعِ
ولا كيف ومتى ظهرَت
الأسنان في فمي

لا أفكرُ اليوم بشيءٍ من
هذا القبيل
إنّما يأسرني التفكيرُ
بامرأة حملَتْ همّي
وفكرتْ عنّي كثيراً
تذكّرتْ تفاصيلَ ذكرياتي
وأحبّتها ، ورعتْها
ذكريات أراها ضعفاً ومقتاً
وتراها قوةً وفرحاً

امرأة تبتسمُ تجاعيدُها
حين تقول : أتذكرين ؟ تذكرين
فأهزّ رأسي ذاكرةً ما لا أذكرُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*