صرير باب لا ظل له..! بقلم الشاعرة رغد أحمد من لبنان.

L’image contient peut-être : 1 personne, plein air

صرير باب لا ظل له
أنا آخر رغبة لأغنية قديمة
تترقب غفرانا من لعنة النسيان
يتدلى قرطي كمدينة متعبة
تتبادل التعب مع السماء
الوردة يدي…
تائهة في عواء المسافات البعيدة
كيف لطعنة الضباب بالصفاء
و الروح تنزف بدم يابس
لا ليل يؤرجحني
يهدهدني
المسافة الباردة تقضم أظافر صرير باب لا ظل له
أنا آخر رغبة لأغنية قدبمة
تصلح أن تكون ذاكرة بجيوب مثقوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*