قم يا صفيّ الدّين… بقلم الشاعر محمّد الزّواري من تونس.

ورد الربيع فمرحبا بوروده    ***   و بنور بهجته و نور وروده

قم يا صفيّ الدّين و انظر حالنا   ***    فربيعنا حيّا بقصف رعوده

فقد اصطفينا للعروبة موسما  ***   و هو الرّبيع فمرحبا بوعوده

و صنعت من بيض الصّنائع  نغمة  ***   و عبرت خضرا من مرابع جوده

فإذا المواضي ترتوي بدمائنا  ***  و ربيعنا ها  قد أطلّ بسوده

سود الوقائع قد حملنا وزرها ***   فسألت هل حلّت ثقيل قيوده

و لقد ظننّا الماء يروي أرضنا  ***  و الطّير يشدو هائما في عوده

أعناب عدن لم نجد في فصلنا  ***   قد جفّ ذاك الحبّ في عنقوده

كلّ الفصول تعاقبت فتشابهت  ***   ظلّ الرّبيع يصدّنا بصدوده

ورد الربيع فمرحبا بوروده  ***  و بنور بهجته و نور وروده

قم يا صفيّ الدّين و انظر حالنا  ***   فربيعنا حيّا بقصف رعوده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*