بائعُ الوهم..! بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب.

في زمن العرْي

يقيم الفَراش حفل رثاء

إذْ غزتْ حياضَ الطهر أسرابُ الدّبابير

يا لوهَن الورد وآهات العطر

ما أحزنك أيها النّدى

والصباح قيَد عتم

النّحيب مجدول الأنين

على رحيقٍ مخنوقِ الصدى

كيف الخلاصُ

والترابُ متمكّنُ المصيدة ؟

ـــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــــــــــــــ

حانوتٌ زائف البضاعة ….

والمهرّج مُنادٍ جسور

من يشتري الماءَ

له الضِّعف من الهواء

وكلُّ ما في الجِراب

تحيطه نفوسٌ تُعلي الأمانيَ الكاذبة

تحملها بأذرعة التمني

والمبتغى سيلُ زيف.

في مهبّ ريح بها تتشبث …أمنية…

في سفح الحلمِ

قاعٌ يتوسّده غارِقو الرؤى الملوَّنة

أناملُ الطمع ليس بها

قطعةٌ لم يَطُلْها فكّ الندم …

هناك من قال…مسكينٌ هو المغدور

الحزنُ عليه لائقٌ وإن ضعُف

ولم يجدْ غيرَ هباء

و المديح لا يجبُ

لفاتحِ الظلام ألفَ باب…

وهناك من يقول

إذا عميَتِ البصائرُ

فلا عزاء لمنْ صدّق وصفّق

وتُرفعُ القبّعةُ

لمنْ يكيل الخداعَ بألفِ ميزان

ـــــــــــــــــــــــ***ـــــــــــــــــــــــ

رتوشٌ تخفق في تضاد

في معترك حياة …كرقعة شطرنج

تتبادل أوْجهَ الجبروت

تَلبس وُجوهاً مزخرفة الرّؤى

واللعبُ سفاسفُ العقول

تُبني أضرحةُ المجون …

والصلاةُ تقديسٌ لثيران الرهط

الشموع تبكي عرس الخطيئة…

زهق الحق في إلياذة هوميروسية

بارعة السواد

منها …اقتُطِع نبل آخيل

والصدارةُ

خيانةُ باريس …وغواية هلين….

لا شيء أبعد من هذه الخيبة

ولا شيء يكسر الدّرن

سوى نفوس تنسج المطر

بأيادٍ مخضرّة العقيق

من أرحام غيمات الصقيع

يغسل مدن العفن

وتغزل من نُدف الجَلد

رحيقا للضوء

وتطعم الحمام قمح ضمير

عسى في الدوحات يزهر الهديل.

،،،

نبيلة الو زاني

07 مارس 2018

آخيل : بطل من الأبطال الأسطوريين في الميثولوجيا الإغريقية كان له دور كبير في حرب طروادة التي دارت أحداثها بين الإغريق وأهل طروادة. وهو البطل المركزي في إلياذة هوميروس.

……

باريس :ابن ملك طروادة بريام وشقيق الأمير هيكتور. عرف أيضًا باسم أليكسندر

…..

هيلين : زوجة منيلاوس ملك اسبرطة أغواها باريس حينما كان في زيارة لزوجها ففرت معه إلى طروادة وعلى إثر هذا الأمر دارت الحرب

One Reply to “بائعُ الوهم..! بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب.”

  1. لله.. أي كلم في المدى نلقاه ! ..
    توفرت على ثيمتك بما لا مزيد عليه .. و أي ذاكرة تحمله ؟ و أنى له الغفران .. لعمري هو القائل و ذات وجع : شرائع الجوع لا تجتبي الشبع !!
    أحسنت شاعرتنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*