كيف أنسى!!! بقلم الشاعرة هدى غازي من لبنان.

كيف أنسى!!!وتلك المواقف التصقت بشبابيك الروحكلما استيقظت شمس الذكرياتأحرقت أشعتها براءة صمتيووشى زجاجها بسطحية تفكيرهميكاد حرفي يلّف مشنقة الجهلحول عنق أحاديثهممحرّم بعض الكلاميجول في دهاليز مغلقةبحشرية ريح مستفزةأربعون عاما أقاوم اضغط هنا للمزيدكيف أنسى!!! بقلم الشاعرة هدى غازي من لبنان.

جَوْرٌ… بقلم الشاعرة نسرين صايغ من لبنان /استراليا.

مَخْطُوفٌ لَوْن الْوَجَع هَرِمٌ كَكَهْدَلٍ كَسِيْرمخْشَوْشن كَمِنْسَأَةِ رَاعٍ مَمْسُوس !يزْجُر ذَاك الذُّعْر المَمْجوْجيربك نَعِيقَه المشْؤؤم . . . . . . وَلَا ينْفَطِر !يَا وَجْه السَّمَاء الْمُغْتَسِل بِآيَات النُّوروَيَا تَلأْلؤا اضغط هنا للمزيدجَوْرٌ… بقلم الشاعرة نسرين صايغ من لبنان /استراليا.

رَقَّت عَينايَ شِعْرًا…! بقلم الشاعرة نسرين صايغ من لبنان /استراليا.

سَأُبْحِرُ بِأَشْرِعَةِ يُرَاعِي إِلَى كَوْنِيَ الدُّرّيِّ إِلَى سَمَاءِ تَنَاهِيدِي السَّابِعَةِ الْمُشْتَهَاةُ كالْمَحَابِرِ وَهِيَ تَدْمغُ فَوْقَ الصَّفَحَاتِ مِيثَاقَهَا.حيثما يَدُلّني الحَمَام ويرفل لِدَهْرٍ إلّا قليلاً.سأُبحِرقُبَيل الريح!بُعَيْدَ فِرْدَوسِيَ الشّعريّ لحظةَ إتمام الكمال!لِأأسِر شَغَف اضغط هنا للمزيدرَقَّت عَينايَ شِعْرًا…! بقلم الشاعرة نسرين صايغ من لبنان /استراليا.

مِن خَاتِمَة دِيوَان ” الجَسَدُ إِنْ حَكَى مَسْرَاهُ ” بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

     آدمُ !      ما أطيَبَ كلامَكَ !      لَكِنْ –      إنَّ امرَأَةً تَصُدُّكَ في لَحظَةِ حُبٍّ      بَادِلهَا حُبًّا كَيفِ هِيَ تَشَاءُ      لا كَيفَ أَنتَ تَشَاءُ .. اضغط هنا للمزيدمِن خَاتِمَة دِيوَان ” الجَسَدُ إِنْ حَكَى مَسْرَاهُ ” بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

معجزة ..! بقلم الشاعرة رانية مرعي من لبنان.

بعد كلّ خصاميعترفُ لها بحب جديديكفّرُ عن ذنْبٍ طائشلم يألف طهرَ العهودويقفلُ باب الرّحيلبالورد الأحمر ..يستفتي اللهفةيذكّرها بأول لقاءويعزفُ لحن السهرلأمنيةٍ مشاغبةحقّقَتْ حلمَ العمر ..يعتذرُ لِسِنِيّ الوحدةيؤنّبُ وجعًا صامتًايئنُّ في اضغط هنا للمزيدمعجزة ..! بقلم الشاعرة رانية مرعي من لبنان.

أكتبني…! بقلم الشاعرة نسرين قباني محيومن لبنان.

أكتبني على صخور الوفاء حروفا من نور….تشع حبا وسلاما في سماء قلبي الشغوف…اكتبني على شفاه الامل امنية… تشق بأجنحتها صدر الأفق البعيد….أكتبني رواية تقرأها على مدار الوقت….وارسمني حورية بين يديك اضغط هنا للمزيدأكتبني…! بقلم الشاعرة نسرين قباني محيومن لبنان.

خَربَشَةٌ مَسَائِيَّةٌ [ كُنْ مِثلِي وَفِيًّا ] بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

     كُلَّمَا جَلَستُ إلى الكِتَابَةِ      ‏حَاوَلتُ …      ‏لا زِلتُ أُحَاوِلُ مَأخُوذًا بِ [ التَّرجمةِ ]      ‏مَشغُولًا .. شَغُوفًا بِمُصطَلَحِ [ تَرجَمَ ]      ‏الذي جِذرُهُ [ رَجَمَ اضغط هنا للمزيدخَربَشَةٌ مَسَائِيَّةٌ [ كُنْ مِثلِي وَفِيًّا ] بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

صَخْرَةٌ وَقُبَلٌ مُعَلَّقَةٌ..! بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

كثيرا‏ ما أَتُساءلُ _‏كيفَ أَجرُفُ هَذِهِ الكلِمَاتِالمُحتَشِدةَ في رَأسِي ؟كيفَ لِمَعَانِيهَا تَغسِلُ جَسَدَ امرأةٍعلًَقَتْ أمانيها على حَبلِ الأُفُقِشَرَّعَتْ ‏للوَقتِ مَوعِدًا مع الرِّيحِهَرَبًا من ضَجِيجِ الضَّوءِقَالَتْ _لماذا لا تَنبُتُ أَعشَابٌ في اضغط هنا للمزيدصَخْرَةٌ وَقُبَلٌ مُعَلَّقَةٌ..! بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

أنا أناي..! بقلم الشاعرة نسرين صايغ من لبنان /استراليا.

أيتها الأقلام المنتشية بالهواء الرطبالمرتقة بالصمغ الباكي بجغرافية المكانالمضمخة بملح التاريخ الراكد في تخثر دمكَافٍ لسكتة في قلب قافيةأو هزة ما قبل زلزال.أيتها الأقلام المشتهاة ككسرة خبزالمجنحة كقرص الشمسالعصية كشرنقة اضغط هنا للمزيدأنا أناي..! بقلم الشاعرة نسرين صايغ من لبنان /استراليا.

لِلنَصِّ وجُوهٌ وَاحتِمَالاتٌ شَتَّى..! بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

     لِلنَصِّ وُجُوهٌ      يَنسِجُنَا ..  يَسجِنُنَا      يَجلِسُ الشُّعَرَاءُ إلى مَائِدَةٍ وَاحِدَةٍ      نُصُوصٌ تَتَآكَلُ           فِكرَةٌ تَلِدُ فِكرَةً      أَفكَارٌ تَتَوَالَدُ      أَيدٍ ممدودةٌ إِلى أَجنِحَةِ الهَوَاءِ      اضغط هنا للمزيدلِلنَصِّ وجُوهٌ وَاحتِمَالاتٌ شَتَّى..! بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.