وأنت ميت ولا عايش ؟ بقلم الكاتب خالد محمد جوشن من مصر.

اقتربا من الخيمة ، واضاف الرجل :ولكنى لا استطيع المبيت بدون لحم ، كيف سأتعشى بدون لحم ؟ضحك زميله البدين ، وعلق دون ان يصافح اسوف : عليك ان تصدق اضغط هنا للمزيدوأنت ميت ولا عايش ؟ بقلم الكاتب خالد محمد جوشن من مصر.

الحقد الأسود..! بقلم الشاعر خالد عزالدين من سورية .

مللتُ الصمتسئمتُطول الأنتظارْمللتُ ..الضعف والخنوعوأصواتتحطّم القلببين الضلوعوشتات ..الخواطر والأفكارْسئمتُطول الأنتظارْاشتقتُلشروق شمس النهارْوسماع صوتموج البحارْفقد سحقتنيالأيدي الخفيَّةأصبحتُ الآنمجهول الهويَّةتتلاعب بيالرياح القويَّةتأخذني ..عكس التيارْمللتُالقيودسئمتُ الحصارْكلامي مقيَّدخلف السدودممنوع عليَّحتىالحوارْإلى متى أبقىأسير السجونكثير الهواجس اضغط هنا للمزيدالحقد الأسود..! بقلم الشاعر خالد عزالدين من سورية .

إليك جوابي… بقلم الشاعر زيد الطهراوي من الايمن.

تسائلني عن بقاعٍ تذيع الرسائل نحو البعيد مضمخة بارتواء الطيور و عودتها من غبار السفر و حلمك مأوى الطريق الشريد أمعضلة أن تضيء الجبال بحلمي الجديد ؟ و عندي من اضغط هنا للمزيدإليك جوابي… بقلم الشاعر زيد الطهراوي من الايمن.

“نساء يرتبن فوضى النهار” جديد الشاعر الفلسطيني نمر سعدي: هذه القصائد.. أم صهيلُ الجسد؟!

ضمن منشورات وزارة الثقافة الفلسطينية 2021 صدر للشاعر الفلسطيني نمر سعدي ديوان شعري يحمل عنوان “نساء يرتبن فوضى النهار” يقع الديوان في مئة وسبع وعشرين صفحة وهو من القطع المتوسط.. اضغط هنا للمزيد“نساء يرتبن فوضى النهار” جديد الشاعر الفلسطيني نمر سعدي: هذه القصائد.. أم صهيلُ الجسد؟!

ياعصفورة الحب …بقلم الشاعر بكيل عبده صغير ملحان المحويت من اليمن.

ياعصفورة الحبقفي هنا في منتصف صدريهل تسمعينبضي ذاك الذي يشدواغصان حبي التي،ترتجف تحت اقدامكِلماذا تبتعديهاهنا وتين حبي الابديتراتيل حبي ولحنيانغامي شذى عطريعطري الماطربخار الحبفضاء عشقي الرَحَّبوسماء حرة طليقهوتعابير وجهي الشاحبهوملامحي اضغط هنا للمزيدياعصفورة الحب …بقلم الشاعر بكيل عبده صغير ملحان المحويت من اليمن.

حقول الحرّية بقلم الشاعر ايلي جبر من لبنان.

انتصف نهار الحصادجبيننا يندى جهداً واتقادوبعد العمل الجمم في العنادوكلنا أشرعة حرّيةايتها المتسامية النقيةيا عرس السحاب البيضالمزنّرة بالغيوم المطريةيا انشودة الارض غنَّتكلماتهاصنجاً دقّ تردد خطواتهايا كرمة عذبة قطفت الاورادضمت حبيبات اضغط هنا للمزيدحقول الحرّية بقلم الشاعر ايلي جبر من لبنان.

رمضان رمضان… بقلم الشاعرة منى فتحي حامد من مصر.

خير أيامنابالمكان و بالزمان ..فإن نثرنا بِمدحكَلن نَكتفِ أو تُكفيناأشهر و أعوام ..أنزل فيك القرآنهدى و رحمةمن الغفار الرحمن ..رضا و مغفرةتواصل أرحام ..تراويح و صياميمن و مُنى وبركات ..شهر اضغط هنا للمزيدرمضان رمضان… بقلم الشاعرة منى فتحي حامد من مصر.

أشبهُ أمِّي.. لا أُشبهُها..! بقلم الشاعرة ريتا الحكيم من سورية.

أشبهُ أمِّي.. لا أُشبهُها..سؤالٌ مُلِحٌّ يقضُّ مضجعيويُصيبُ تلكَ الوردةَ بالمللِ،التي كلَّما قطفتُ بتلاتِهاتُجيبُني بثقةِ الأنفاسِ الفتيَّةِ البضَّةِ: نعموكلَّما سمعتُ ردَّها،يفوحُ الحبقُ رشيقًا كعاشقٍ ولهانٍيستلقي على مساماتي،ويَعدُّ أنفاسي على أوراقهِيُدغدغُني فأفكُّ اضغط هنا للمزيدأشبهُ أمِّي.. لا أُشبهُها..! بقلم الشاعرة ريتا الحكيم من سورية.

يَا كُلّي..! بقلم الشاعرة فاتن ابراهيم حيدر من سورية.

كُلّيكَميلِ المَاءِ للمَجْرىأَمِيلُ الآنَ مِنْ لَهفِيفَخُذنِي مِثلَ مَعشوقٍكَعِشقِ النَهرِ للجرفِأنا سَيلٌ مِن الأشجَا..نيلْقِي ثَورةَ العَطفِفَمَا أخْفَيتُ مِنْ شَوقٍوَهلْ للسَيلِ أنْ يُخْفيوإنّي وَرْدةٌ عَطْشَىتَتوقُ نَوَاديَ الُلطفِأنَا مُذْ خَانَنَي حَظّيتَمَادَى الدّهرُ فِي اضغط هنا للمزيديَا كُلّي..! بقلم الشاعرة فاتن ابراهيم حيدر من سورية.

غداً يوم آخر..! بقلم الشاعرة بسمة أمير من سورية.

غداً يوم آخركنت أنوي أن أكونَ شجرةًأفرشُ ظلّي على الرّصيفِ المجاورِ لقلبِكَوبما أنّه يومُ عطلةسأسمحُ لبنات أفكارك بإقامةِ حفلٍ صاخبٍفي عراء ظلّيولأنك تكرهُ الضجيجَ وثرثراتِ النساءسأساعدك على الهربوسأتركُك تتسلقُ أغصان اضغط هنا للمزيدغداً يوم آخر..! بقلم الشاعرة بسمة أمير من سورية.