يا ثورة الفقراء .. بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية / كندا.

يا ثورة الفقراء …يانسغ الدراويشياشمس النهارويا نجم الليلأنا جائعة إليك ..أنت القمح والخبزوماء الزلال .عم مساءآ يا حاء المقام . 24\5\2022بقلمي/ ثراء الجدي /سورية / كندا

رسالةٌ عراقية –1– من الرسائلِ الآشوريةِ القديمة بقلم عبد يونس لافي من العراق.

وإنكَ – يا ابْنَ عَمّي –لَتقفُ ذاهِلًا لا تنبُسُ ببنتِ شَفَةٍ،وأنت تتصفَّحُ الرسائلَ التي كان يتبادلُها العراقيونَمنذ أزمانٍ سحيقةٍ، وهي كثيرة.هاتيك الرسائلُنظَّمتِ العلاقةَ بين الأفرادِ والجماعات،وأرْستْ دعائمَ المجتمع المُتَحَضِّر· ومن اضغط هنا للمزيدرسالةٌ عراقية –1– من الرسائلِ الآشوريةِ القديمة بقلم عبد يونس لافي من العراق.

الإدمان… بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

لا قيود للروح إن أطلقتكأن إطلاقها شوق واحتراقإن سكنت دون جذوةكأن مصيرها مع الإملاقكم من حبيب عاش مغتربافي غربته يرسم حلم عاقفلا العاشق يهمد من لوعتهولا الناس للعشاق .. عشاق اضغط هنا للمزيدالإدمان… بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

قراءة في ديوان مؤيد العطار (حايط أم رزاق) بقلم الكاتب محمد علي محيي الدين من العراق.

صدر عن منشورات خيمة الشعراء الشعبيين في الكوفة ديوان جديد للشاعر الشعبي مؤيد خليل العطار (حايط أم رزاق) ضم مجموعة من قصائده التي كتبها منذ عام 1974 ، وهي قصائد اضغط هنا للمزيدقراءة في ديوان مؤيد العطار (حايط أم رزاق) بقلم الكاتب محمد علي محيي الدين من العراق.

فن المعاشرة عند الصباح بقلم الكاتب وليد.ع.العايش من سورية.

لم يكن رفيف يعلم بأنه سيتيقظ على نبأ مرض أمه ، أما علي فقد عاد إلى البيت بعد أن غادره لدقائق بسبب هاتف طارئ . اجتمع البقية على تمام الساعة اضغط هنا للمزيدفن المعاشرة عند الصباح بقلم الكاتب وليد.ع.العايش من سورية.

الطاقة الرمزية في اللغة وتغيير المجتمع بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

1      الطاقةُ الرمزية في اللغة تكشف الجوانبَ المتعددة للظواهر الثقافية في مُحيطها الفكري وبيئتها الاجتماعية، وكشفُ هذه الجوانب لَيس مقصودًا لذاته ، ولا يُشكِّل غايةً قائمة بِنَفْسِها ، وإنَّما اضغط هنا للمزيدالطاقة الرمزية في اللغة وتغيير المجتمع بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

عادَوا في كفنْ… بقلم الشاعر وليد الباشا من سورية.

يحكون في بلاديروايةٌ جديدةْعن أحبة مازالَوايلهون في شجنْيَحْلمُون ، يضحكون ، يعرفُونكيفَ تناسلُ الضبابْ …يأكلون السماء ، أو حُفنةٌمنْ تُرابْ ، هُنا كانَوا ، منْ هنامَرَّوا ، هنا كانَوا يلعبونيخرجون اضغط هنا للمزيدعادَوا في كفنْ… بقلم الشاعر وليد الباشا من سورية.

بلا مواسم للحب… بقلم الشاعرة سمية جمعة من سورية.

و إذ يهل علي طيفك ..كعيد ربما أو كرؤيا !تتخم الذاكرة ..بأسراب من النوازع والأحلام !ويزدحم المكان ..بمشاهد وأخيلة ولوحات شتى !تحيل الحياة على أمكنة تصعب مواءمتها !مرسم – مثلا اضغط هنا للمزيدبلا مواسم للحب… بقلم الشاعرة سمية جمعة من سورية.

حروف وحلم بقلم الشاعرة فاتن حيدر من سوريا.

يتمتمُ لي قلبي ببضعةِ حروفٍ مبعثرةٍفأنهضُ من إغفاءتيلأرتّبَها لطالما علِقَتْ بذاكرتيولم أسمحْ لنفسي أن أنساها يوماًفمن عاداتِ أحلامِنا أنها تتلاشىوتهربُ منا كلَّ صباحأما أنا فحلمي الوحيدُيوقظُ نارَ شوقييروي عطشَ روحي اضغط هنا للمزيدحروف وحلم بقلم الشاعرة فاتن حيدر من سوريا.

تأملات ليلة روحية..! بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية / كندا.

بزوايا الليل ..يلمسني ظل الجسدلا أجد بجوف الروحما أبحث عنه ..لا أستطيع تفسير تلك الغصةالمتراقصة على سطح ستارتيسوى أن أغوص بقاعمحيط تأملاتيحيث ينمو الزهر والعطرالمتراقص بين أوردةخيالاتيكيف لي .. ؟أن اضغط هنا للمزيدتأملات ليلة روحية..! بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية / كندا.