يا ثورة الفقراء .. بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية / كندا.

يا ثورة الفقراء …يانسغ الدراويشياشمس النهارويا نجم الليلأنا جائعة إليك ..أنت القمح والخبزوماء الزلال .عم مساءآ يا حاء المقام . 24\5\2022بقلمي/ ثراء الجدي /سورية / كندا

فن المعاشرة عند الصباح بقلم الكاتب وليد.ع.العايش من سورية.

لم يكن رفيف يعلم بأنه سيتيقظ على نبأ مرض أمه ، أما علي فقد عاد إلى البيت بعد أن غادره لدقائق بسبب هاتف طارئ . اجتمع البقية على تمام الساعة اضغط هنا للمزيدفن المعاشرة عند الصباح بقلم الكاتب وليد.ع.العايش من سورية.

عادَوا في كفنْ… بقلم الشاعر وليد الباشا من سورية.

يحكون في بلاديروايةٌ جديدةْعن أحبة مازالَوايلهون في شجنْيَحْلمُون ، يضحكون ، يعرفُونكيفَ تناسلُ الضبابْ …يأكلون السماء ، أو حُفنةٌمنْ تُرابْ ، هُنا كانَوا ، منْ هنامَرَّوا ، هنا كانَوا يلعبونيخرجون اضغط هنا للمزيدعادَوا في كفنْ… بقلم الشاعر وليد الباشا من سورية.

بلا مواسم للحب… بقلم الشاعرة سمية جمعة من سورية.

و إذ يهل علي طيفك ..كعيد ربما أو كرؤيا !تتخم الذاكرة ..بأسراب من النوازع والأحلام !ويزدحم المكان ..بمشاهد وأخيلة ولوحات شتى !تحيل الحياة على أمكنة تصعب مواءمتها !مرسم – مثلا اضغط هنا للمزيدبلا مواسم للحب… بقلم الشاعرة سمية جمعة من سورية.

حروف وحلم بقلم الشاعرة فاتن حيدر من سوريا.

يتمتمُ لي قلبي ببضعةِ حروفٍ مبعثرةٍفأنهضُ من إغفاءتيلأرتّبَها لطالما علِقَتْ بذاكرتيولم أسمحْ لنفسي أن أنساها يوماًفمن عاداتِ أحلامِنا أنها تتلاشىوتهربُ منا كلَّ صباحأما أنا فحلمي الوحيدُيوقظُ نارَ شوقييروي عطشَ روحي اضغط هنا للمزيدحروف وحلم بقلم الشاعرة فاتن حيدر من سوريا.

تأملات ليلة روحية..! بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية / كندا.

بزوايا الليل ..يلمسني ظل الجسدلا أجد بجوف الروحما أبحث عنه ..لا أستطيع تفسير تلك الغصةالمتراقصة على سطح ستارتيسوى أن أغوص بقاعمحيط تأملاتيحيث ينمو الزهر والعطرالمتراقص بين أوردةخيالاتيكيف لي .. ؟أن اضغط هنا للمزيدتأملات ليلة روحية..! بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية / كندا.

قراءة في المجموعة القصصية ” مذكرات غريق” للكاتب عبد الرحمن محمد بقلم الكاتبة ريما ال كلزلي.

إن النص الادبي لا تنصب فوائده على كونه نص أدبي يجمع ما بين أساليب الكتابة المتقنة والتعبيرات الجمالية البارعة التى تأخذ القارئ إلى عالم آخر .. لكن فائدته تتعدى ذلك، اضغط هنا للمزيدقراءة في المجموعة القصصية ” مذكرات غريق” للكاتب عبد الرحمن محمد بقلم الكاتبة ريما ال كلزلي.

كان يعنيها تمامًا … بقلم الشاعرة ريما آل كلزلي.

كان يعنيها تمامًاوهي توغل في الهروبكلّما باغتَت أزرارُ الوردِأصابعُ الأغنيةِمالم يكُن عازفًا نادر الحدوثلن تليقَ بأوتارهِ نغماتها..بدا البردُ غامضًاوالرداءُ مبطّنًا بتنهيدة ترفَلُتحت جناحِ الأغنيةفأعاد النظر إلى تخومهِ قمصان الوردمع ذلك اضغط هنا للمزيدكان يعنيها تمامًا … بقلم الشاعرة ريما آل كلزلي.

أشياء وذكريات(3)(الصُّندوقُ الفِضِّيُّ) بقلم الكاتبة ميَّادة مهنَّا سليمان من سورية.

هذا الصُّندوقُ هديَّةٌ من صديقةٍ لي اسمُها شيمة محمّد. وهيَ صديقتي في بدايةِ المرحلة الثَّانويَّةِ في مدرسةِ الشَّهيدِ (مثقال حسن بركة) في منطقة الحجر الأسودِ في ريفِ دمشقَ.وفي الصّفِّ الثَّاني اضغط هنا للمزيدأشياء وذكريات(3)(الصُّندوقُ الفِضِّيُّ) بقلم الكاتبة ميَّادة مهنَّا سليمان من سورية.

“عرس المقدسية ” بقلم الشاعر السفير .د. مروان كوجر من سورية.

حملتُ بكفيَّ روح الفداورُمْتُ بطوعي مهاوي الردَّىأهيب بصوتي صدور الغزاةفحق جهادي يجوب المدًّىخطوتُ حثيثا إلى مشهدَّيلقرع طبولي ولن تُسهدًّىبذلت وفاضي لنقل الحدوثفهب نهوضي وشحذي احتدًّىعَفَرْتُ جبيني ولم أنثنِبرمل بلادي وسعيي اضغط هنا للمزيد“عرس المقدسية ” بقلم الشاعر السفير .د. مروان كوجر من سورية.