أضناني بصمته..! بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

طويت صمته ورائيأسرجت شعيبات الرّوحأيُّ هدنة مع الموت أعلن ؟!!..ماذا أقول أكان حلما صامتا ؟..ما عادت تغريني حروفهبنت الورد ..انعتقت من قبضة سجانصليل الآهِأجادل بها سرّك الذي كانوحلمنا مزار الرماحيُسلَخ اضغط هنا للمزيدأضناني بصمته..! بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

والدي… بقلم الشاعر محمّد جعيجع من الجزائر .

كم ذا أكابد بالنّهار وأكتُمُ …لفراقِ والدِ بالصّبى به أحلُمُبعد الوداع مشى لبكّة قاصدا …وملبّيا ومكبّرا مذ يُحْرِمُأدى مناسك حجّة فرض بها …ومشى لقبر محمّد به يختِمُشهد الوقوف..سعى وطاف بكعبة اضغط هنا للمزيدوالدي… بقلم الشاعر محمّد جعيجع من الجزائر .

(محمد) (خاتم النبيئين)… بقلم الشاعر عادل قاسم من الجزائر.

أألقاك في حين ولما تلاقينارحاب مدى الدهر جنات تغنينانسبح نستغفر ترى الناس أفواجإلى دين التواب هبوا ملبيناوعن أي عهد حكمة تروىتفاصيل في البدء أمست براهيناوإقرأ سلامي -لا لتيه- إقتفى نوراتجلى اضغط هنا للمزيد(محمد) (خاتم النبيئين)… بقلم الشاعر عادل قاسم من الجزائر.

المغيار..! بقلم الشاعر محمّد جعيجع من الجزائر .

ما لي بليت بفقدك الهلّاك …وقبلت كلّ فقيدة إلّاكيسراك قد حفظت حليب رضاعتي …تربيّتي ومناي في يمناكفإذا مرضت فكلّ شيء عابس …وإذا سلمت فكلّ ذاك مُناكيمضي زمان طفولتي وهواك جا اضغط هنا للمزيدالمغيار..! بقلم الشاعر محمّد جعيجع من الجزائر .

القصيدة ليست عشيقتي..! بقلم الشاعر عبد الرزاق الصغير من الجزائر.

ولا تشم الوردة وهي مشمئزةلا تخرج ريحا وهي تبخ إبطيها بعطر الياسمينليس لها منهدة ولا تعرقأو تتأوه لا تمارس الحبلا تحك ردفها فقط عندما تكون وحيدةلا ترمي الشبشب الأحمر من اضغط هنا للمزيدالقصيدة ليست عشيقتي..! بقلم الشاعر عبد الرزاق الصغير من الجزائر.

ليلة غرناطة … بقلم الكاتب السلطان عبد الحميد من الجزائر.

في غرناطة التي حباها الله بجمال متفرد ، كان الليل يأخذ من وقت النهار سويعات،،، الليل يطغى على النهار بثقله لأن اكتمال البدر أو بزوغ القمر يعتبر لا حدث ، اضغط هنا للمزيدليلة غرناطة … بقلم الكاتب السلطان عبد الحميد من الجزائر.

طفلة مريضة شعر…! بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

ماذا لواخبرتك أنّ نبض قلبيحرفوروحي سطر**ماذا لوكنت اتنفس مسامَ الأبجديةو ما زلت ..قديسة شعر**ماذا لواقتربت من خديهمست ..لأبرأ من مرضيفكل قبلاتكَفي باطن كفي ،**ماذا لوخلعتَ أصابع البعدومنحتني ياقةقميص حرفكلأضحك .. اضغط هنا للمزيدطفلة مريضة شعر…! بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

هكذا شمسي تغيب .. بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

أرنو إلى معبدك..وعلى جراحيتصدح الآهاتمن نصلِ الهوىفحيحُ الصمتارهق ثغري ..في رعشةِ الشوقأداري عراء الغياب!!..لم يكُن أحمقًا مثليوباح بسرهلأوراق الوردسطوراً من رحيلوأُدْلجُ في هدأةِ الليللماذا أنت …؟عَدميِ والسّحْر المَنْثورترتعش يديأورثني حداد اضغط هنا للمزيدهكذا شمسي تغيب .. بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

هل كل الشعر سفسطة …! بقلم محمد الصغير من الجزائر.

لا يهمني شكل الظلولا قبح الإسفلت وتماثيل الإسمنتسأظل أشحن من ضوء النواربطارية هاتفيسأظل أبحث عن مسرب كالرواق طويلليس معتما تماما يصله بعض الشعاع بين صخرتينعفوا قصيدتينأستعمل بينهمامصباح هاتفي لاليس من اضغط هنا للمزيدهل كل الشعر سفسطة …! بقلم محمد الصغير من الجزائر.

هذهِ رسالتي… بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

قل للأميمةِ في قبرٍ لها ولنا …هذا خيالك قد أضحى يلازمُنابعد الفراقِ بليلٍ والقلوبُ بها …شوقٌ سَما وهواكم من يُعاشِرنابعد الرّحيل تركتم فجوةً وبها …ضيمٌ يكابده الأولادُ ما سَكَنالكِ السّلامُ اضغط هنا للمزيدهذهِ رسالتي… بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.