لا أحدَ يسأل عنِّي..! بقلم الشاعرة سامية خلف الله بن منصور من تونس.

لا أحدَ يسأل عنِّيربما انشغلوا ..وأنا أقرأ اسباب الغيابيقتصّ السؤال من جلدي لعلالوقت الماكر سرق السؤالوألقاه في جب يوسفحتى ابيضَّتْ عيناي وفاض حزني.أم أنها الريح التيتكسر شجرة الاهتماموتلقي بأغصانها على اضغط هنا للمزيدلا أحدَ يسأل عنِّي..! بقلم الشاعرة سامية خلف الله بن منصور من تونس.

نمر شرقي… بقلم الكاتبة سعاد بوفتال من المغرب.

أريد العودة إلى حياتيلأنني سئمت هذه الحياهسئمت من البشر لماذا تغيرت هكذا؟لقد كنت سعيدة، متفائلة، متأملة مستقبلي الزاهر.ما الذي تغير؟ولماذا تغيرت وصرت حزينة، كئيبة؟نسيت مستقبلي الذي كان كل شيء في اضغط هنا للمزيدنمر شرقي… بقلم الكاتبة سعاد بوفتال من المغرب.

بمناسبة زيارة قداسة الحبر الاعظم مار فرنسيس بابا الفاتيكان التاريخية لبلدنا العراق كتبت هذه الاسطر القليلة بلهجتنا السورث المحكية فرحا وسرورا وبهجة لهذه الزيارة المباركة والتي شمل قداسته بلدتنا الجميلة بغديدا قره قوش للايام ٥-٨ اذار ٢٠٢١

شد أمرخ اني تونياثا…دماثا مليثا هيمنوثا…بغديدا ماثا خليثا …أمّا ربثا دمثواثا…سوريثا مشيحنيثا…مليثه شينا وشلاما…دوم يا ربي ببصخوثا…كلثا خترتا دمشيحا….نبوءا رابا وبجرايا …دكهنه ربانه وربنياثا…ناقوشه دأيتاثح بنقاشه…وبزنكوره كوليهن أدناثا …كل ادانه اضغط هنا للمزيدبمناسبة زيارة قداسة الحبر الاعظم مار فرنسيس بابا الفاتيكان التاريخية لبلدنا العراق كتبت هذه الاسطر القليلة بلهجتنا السورث المحكية فرحا وسرورا وبهجة لهذه الزيارة المباركة والتي شمل قداسته بلدتنا الجميلة بغديدا قره قوش للايام ٥-٨ اذار ٢٠٢١

قد ينتهي بيننا الكلام..! بقلم الشاعر د. خالد وهاب من الجزائر .

قد ينتهي بيننا الكلام ؛ونعود كما بدأنا خائبين ،لا شيء يملؤنا، ويملأ صمت المكانلا شيء سوى الذكرى .وتظلين هنالك تجلسينفي عُتْمَةِ أشيائك المتشابهةتُرَتِّبين حبل غسيلنا .تُصففين أوراق الجريدة.تُضمدين جراح حروبنا اضغط هنا للمزيدقد ينتهي بيننا الكلام..! بقلم الشاعر د. خالد وهاب من الجزائر .

إستقراء الأنساق في سياقات وأسانيد التعاضد في رواية “نسوة روميل للروائية الجزائرية فاطمة حفيظ ..بين الإعارة والاستعارة بقلم الكاتب حمد ختاوي من الجزائر.

لعل تغيبب المصطلح أو المفهوم الاصطلاحي المثقل بالنظريات عنوة- في تصوري – في هكذا حالة نفسية وشعورية ، ارتدادية ، فلسفية وفرادة ماتزة في رواية ” نسوة روميل ” حالة اضغط هنا للمزيدإستقراء الأنساق في سياقات وأسانيد التعاضد في رواية “نسوة روميل للروائية الجزائرية فاطمة حفيظ ..بين الإعارة والاستعارة بقلم الكاتب حمد ختاوي من الجزائر.

وحين عبورك في أحد محطات حياتي … بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سورية.

وحين عبورك في أحد محطات حياتيأخذت الكثير الكثير..أخذت قلبي معك..أخذت تفاصيلي..أحلامي وحكاياتيحمرة شفاهي ..قلم كحلتيأخذت ثياب طالما حلمت فيهاوسائدي ..حتى دموعي العالقة بهاأخذت مني الصبر ..ماعاد لدي صبر على فراقكماعادت اضغط هنا للمزيدوحين عبورك في أحد محطات حياتي … بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سورية.

رحيل… بقلم الشاعرة سُمَيَّة جُمعة من سورية.

التقَـتْهُ بعدَ عشرينَ عاماً ، كانَ الشيبُ يغزو مفرقَهُ ، و هي ما زالتْ تلكَ الطفلةُ التي اشتهاها يوماً ، تتأرجحُ على أيامهِ ، سألتْهُ :أما زلتَ تحبُّ ؟قالَ لها اضغط هنا للمزيدرحيل… بقلم الشاعرة سُمَيَّة جُمعة من سورية.

خطوط القلب بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن.

أنا لا أكتبطائر صدريياناس يحبيغني يرقصينثروردا فيالطرقات يبني عشامن عدة أدواربخيوطمن كلماتتعرفها الأشجار يبني عشابالأبعادتضربه الشمسصباحامن كل مكان يسافرإلى أرض يألفهاويحب أنيتنفس هواهافي قلبإمرأة بسهامهاشققت صدريوتركت حبهايجريفي خطوط القلبو أنا اضغط هنا للمزيدخطوط القلب بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن.

حقيبة سفر ! بقلم الشاعر هيثم الأمين من تونس

اثنان و أربعون عاما و أنا حقيبة سفر !أُنسى،على أرصفة محطات لا تعرفني،فيسرقنيحزن صغير من حزن صغير !اثنان و أربعون عاماو كلّ أحزاني،التي كنت حقيبة سفرها،دون سنّ البكاء !كم مؤلما اضغط هنا للمزيدحقيبة سفر ! بقلم الشاعر هيثم الأمين من تونس

مصباح القسم… بقلم الكاتبة سعاد بوفتال من المغرب.

سلام لك يا معلمي سلام لكل مصباح أنار زوايا القسمسلام للذين تعلوا الحكمة حبال أصواتهمسلام للذي يحيي تلميذا ليصبح شأنا سلام لك يا معلمي أليس على يديك تلمذت أجيالأليس بعزك اضغط هنا للمزيدمصباح القسم… بقلم الكاتبة سعاد بوفتال من المغرب.