عندما القَصِيدَةُ تُحِبُّ وَتَغضَبُ بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

     أَيُّها العَالَمُ      كيفَ أُرَحِّبُ بِكَ      وَفِي جُعبَتِكَ حُرُوبٌ      أَحقَادٌ وَضَجَرْ ؟      أَنتَ أَيُّهَا العَالَمُ      قَاتِلُ أَخِي فِي بَغدَادَ      فِي دِمَشقَ      فِي فِلِسطِينَ اضغط هنا للمزيدعندما القَصِيدَةُ تُحِبُّ وَتَغضَبُ بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

ذكراك… بقلم . الشاعر .د. عبد الفتاح العربي من تونس.

ذكراك اوقفت الزمنو اودعت في قلبي المحنذكراك حفرت ندباتو نتفت مني شعراتذكراك أزعفت نفسيو أقلعت ضرسيذكراك ابعدت نوميعن رموشي و عيونيذكراك اعطت لحفار قبريفاسا ليحفر حفريذكراك نابها ضارسو بردها في اضغط هنا للمزيدذكراك… بقلم . الشاعر .د. عبد الفتاح العربي من تونس.

بعد الفراق بقلم الشاعرة زينب السيد من مصر.

بعد الفراقلحظة الصمتعقب إطلاق الرصاصةوقفت بينالوجود و العدممنزوعة العظامتتطاير جيناتيفي فراغ الأمكنةتتدحرج عينيخلف ظلك المتباعدعبثية اللحظةبين شهقة الموتوآلام المخاضتقنصالألوانالأصواتالروائحوالأشكالبسهم واحد !عدت بسلالي فارغةينز من رأسيهلام وداعكملتصقا بالأسئلةلماذا؟كيف استطاع؟وكيف ساستطيع؟بعد الفراقتطلق اضغط هنا للمزيدبعد الفراق بقلم الشاعرة زينب السيد من مصر.

تكتبني بلا هوادة بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

ترسمني مرة نجمة تسبح في فلك الأحداقومرة قمرا استدار بين أصابعك ذات اشتياقتداعب خدي على صفحة القصيدةكل العناوين اليك شعريةقصيدة تسلمني لقصيدةأشعارك تفاجئني كعاصفة ماطرةولا مكان لأختبئ من تيار الهوى اضغط هنا للمزيدتكتبني بلا هوادة بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

قراءة نقدية تحليلية لنص ” ما زال للحلم بقية ” للشاعرة دنياس عليلة من تونس بقلم الناقد العراقي الدكتور منير الكلداني.

الأشخاص الستةفي نص ((ما زال للحلم بقية)) – قراءة نقديةكاتب النص : دنياس عليلة دنياس عليلةان ما يثير الانتباه في نص (( ما زال للحلم بقية )) هو ذلك التركيب اضغط هنا للمزيدقراءة نقدية تحليلية لنص ” ما زال للحلم بقية ” للشاعرة دنياس عليلة من تونس بقلم الناقد العراقي الدكتور منير الكلداني.

سكيزوفرينيا بقلم الكاتبة رهام الدريدي من تونس.

نَقُول أَشْيَاءً و نَفْعَل عَكْسَهَا . . نُرِيد الْخَيْرَ وَ نَتَّبِع سِكَك الشَّيَاطِين . . نبحث عَن الْمُسْتَحِيل و نتحاشى الْمُمْكِن السَّهْل . .نطمح لِتَغْيِير غَيْرِنَا و داخلنا مُبَعْثَر . اضغط هنا للمزيدسكيزوفرينيا بقلم الكاتبة رهام الدريدي من تونس.

مشكلتي لا وطن ولا قمر…بقلم الشاعر عبد الرزاق الصغير من الجزائر.

ولا طمي ولا نوءو لا موت بطل في فيلم خيالي علميولا امرأة بغض النظر عن هي ذميمة أو جميلة ، مثقفة أو أميةأو جنية في مدونة شعريةولا مرآة ولا مرهم اضغط هنا للمزيدمشكلتي لا وطن ولا قمر…بقلم الشاعر عبد الرزاق الصغير من الجزائر.

“ليكن هذا الليل عاديا!” بقلم الشاعرة إيمان بوطريعة من الجزائر.

الليل..هذا الليل ينزف في محبرتيفأهذي بكوهذا الناي يبكي داخليفأفيض بك…هذا الخريف الشاسع بين كلماتناعبرته.. عبرته وحديكقطة شريدة لا زال البحر يمارس عادته في تقمصكولا زال النسيم الذي يتخلل أضلعي..يدعي أنه اضغط هنا للمزيد“ليكن هذا الليل عاديا!” بقلم الشاعرة إيمان بوطريعة من الجزائر.

من لي بمغزل فرح ؟ بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

كم لقاء غاب حتى أغزل من حضورهفرحا ؟!!.. وتستيقظ حواسي بـكُلّي أنا..قولوا لي :بأي نبض تكاثر ؟.!وصار مسكن حلمي تأّلق قصائدييجرفني الصبرحثيث خطواته وقف في منتصف الذكرياتقايضته بهوسي فسقط العمر اضغط هنا للمزيدمن لي بمغزل فرح ؟ بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

عندما القَصِيدَةُ تُحِبُّ وَتَغضَبُ… بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

أَيُّها العَالَمُكيفَ أُرَحِّبُ بِكَوَفِي جُعبَتِكَ حُرُوبٌأَحقَادٌ وَضَجَرْ ؟أَنتَ أَيُّهَا العَالَمُقَاتِلُ أَخِي فِي بَغدَادَفِي دِمَشقَفِي فِلِسطِينَفِي بَيرُوتَفِي كُلِّ أَرضٍ عَرَبِيَّةٍحُرَّةٍ وَمُقَدَّسَة …🌺كَيفَ أُرَحِّبُ بِكَأَحرَقتَ زَهرَةَ عُبَّادِ الشَّمسِتِلكَ التي عَينَاهَا دَائِمًاصَوبَ اللَّهِمَاذا اضغط هنا للمزيدعندما القَصِيدَةُ تُحِبُّ وَتَغضَبُ… بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.