الحُجرة المُظْلَمة…! بقلم الكاتبة ليسا جاردنر من اليمن.

أنزوي هناك في قاع تلك الحجرة المظلمة بعيدة كلّ البعد عن كلّ ما يثير فضولي، في عزلة تامّة عن كل الأشياء والأحياء، لا أرغب حتى في الحديث مع أيّ كان اضغط هنا للمزيدالحُجرة المُظْلَمة…! بقلم الكاتبة ليسا جاردنر من اليمن.

مقامة الهاتف المجنون..! بقلم الكاتبة ليسا جاردنر من اليمن.

كان الهاتف الذكي من أكثر المصنوعات حزنا، لا يتوقف على البكاء بحرقة لأنه يحسّ دائما بأنه وحيد وأنه مسير وليس مخيّرا فهو أسير مستخدمه، يستعمله صاحبه متى شاء … وكما اضغط هنا للمزيدمقامة الهاتف المجنون..! بقلم الكاتبة ليسا جاردنر من اليمن.

مقامة الفراشة… بقلم الكاتبة ليسا جاردنر من اليمن.

يُحكى أن هناك فراشة كان لها جناحا مجروحا، تلا عليها شيخ الإنس ما تيسر من القرآن ومسح عليها بزيته المشهور ضد السحر والعين وقال لها ستتعافين قريبا…! وتزول عنك كل اضغط هنا للمزيدمقامة الفراشة… بقلم الكاتبة ليسا جاردنر من اليمن.

حبيب الروح…. بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

حبيب الروح .. يا نسمة البوحضمني .. جردني من الجروحاكتب على جسدي عشقالم يكتب في كل لوحأنت الفارس الذي ألهب كيانيأصبح اسمك على كل كأس صبوحيا ليلا عارياعلى فراش الشوقتلمح اضغط هنا للمزيدحبيب الروح…. بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

مقامة الكورونا (الجزء الثّاني) بقلم الكاتب هشام بن عبد السّلام الهرّابي من تونس.

حَدَّثَ رَوْزَقَهْ قَالْ: لمّا اجتاحتْنَا الجائِحَهْ وعَلاَ نَحِيبُ النَّائِحَهْ، فُرِضَ علينا الحَجْر الصّحّيّ، إذْ لا يَخرُج شيخٌ ولا صَبِيْ، فآوَتْنَا دِيارُنا وعُطِّلتْ أعمالُنا وشُرِّدتْ عِيالُنَا وشَحَّتْ أموالُنا. ولكنّي أتسلّلْ أرَى اضغط هنا للمزيدمقامة الكورونا (الجزء الثّاني) بقلم الكاتب هشام بن عبد السّلام الهرّابي من تونس.

مقامة الكورونا (الجزء الأوّل) بقلم الكاتب هشام بن عبد السّلام الهرّابي من تونس.

حَدّث رَوْزَقَهْ قال: كنتُ راكبًا سيّارة أُجْرة مع مؤمنين وفَجَرة، لقد عَرَفتُ ذلك ممّا جرى بينهم مِن حِوارات، وممّا ظهر عليهم من أَمَارات، فهذا مُصَلٍّ وَرِع وذاك فيما نطق قد اضغط هنا للمزيدمقامة الكورونا (الجزء الأوّل) بقلم الكاتب هشام بن عبد السّلام الهرّابي من تونس.

مقامة افتنانية.. بقلم فاتن عبد السلام بلان من سوريا

حدَّثَتنا سَلاّمةُ بنتُ دُلاَمَة ، صاحبةُ مجلِسِ المقامة ؛ عنْ تاجِرٍ منْ مَدِينَةِ اليَمَامَة ، يُدعى أبو يُوسُف علامَة ؛ و يُكنّى بشَيْخِ العَطَّارِين ، قد اقعدَهُ المرَضُ بعد أنْ اضغط هنا للمزيدمقامة افتنانية.. بقلم فاتن عبد السلام بلان من سوريا