بيت والدي .. قصة قصيرة بقلم الكاتبة راضية الهلالي من تونس

أزحت غطاء الدفء عن جسدي الصغير في ساعة مبكرة من بداية يوم جديد . شعرت بالحنين إلى فراشي لكن وجب عليّ النهوض.وقد كان الرداء الأسود يكسو الفضاء مع لؤلؤات بدأت اضغط هنا للمزيدبيت والدي .. قصة قصيرة بقلم الكاتبة راضية الهلالي من تونس

قراءة في: (شذرة ومضة كقبس نور في قبضة يد) لريتا الحكيم من سوريا بقلم الكاتبة سهيلة بن حسين حرم حماد من تونس.

لمحتُ صوتكَ يتنزَّهُ في قاربِ عمريَ المَنسِيِّ.. لكنَّني لم أسمعْهُ. #ريتا_الحكيم ===============القراءة : ومضةمن ثقب الذّاكرة استرجعت ذات مكلومة، شريط ذكرياتها، مفعّلة تقنية تراسل حواسّها، في إطار ربط الواقع بالتّخييل، اضغط هنا للمزيدقراءة في: (شذرة ومضة كقبس نور في قبضة يد) لريتا الحكيم من سوريا بقلم الكاتبة سهيلة بن حسين حرم حماد من تونس.

الصَّدَى الْبَار…! بقلم الشاعرة نسرين الصايغ من لبنان /استراليا.

لَمْ تَكُنْ زَيْتًا!تِلْكَ الدَّمْعَةُ الْهَيْمَاءُ الْمُجَنَّحَةُ كَالصَّافِنَاتِ الْجِيَادِ فِي خَيَالاتي، الْمُنْفَرِطَةُ كَسُبْحَةٍ ارْتَحلت إلى مَلَكُوتِ الشَّغَفِ الْمُرَادِفِ لِلْمَوْتِ، عَلَى سَرِيرِ الْمُسْتَحِيلِ.الْمُنْفَلِقَة، كَالْحَبِّ وَالنَّوَى فِي مُزَاجِيَتِي الْمُفرطَة، ابْتِسَامَتِي الْمُنْطَوِيَةِ عَلَى سُخْرِيَةٍ،لَاءَاتِي اضغط هنا للمزيدالصَّدَى الْبَار…! بقلم الشاعرة نسرين الصايغ من لبنان /استراليا.

وجبَ عليها أن تأتي… بقلم الشاعر رياض ناصر نوري من سورية.

لحمامةٍ بريّة ٍتبحثُ منذُ الفجرِعن غديرِ ماءٍ وحبةِ قمحْ .لبذرةِ شيحِ على سفحِ تلّتترقبُ مع أخواتهامجيءَ عازفِ موسيقا الغيمْ. لرجلٍ جاوزَ الخمسينَ خريفًاومازالَ يتعكّزُ على حُلمِ الطفولةِأنْ غدًا أفضلُ من اضغط هنا للمزيدوجبَ عليها أن تأتي… بقلم الشاعر رياض ناصر نوري من سورية.

قراءة الناقدة التونسية منوبية الغضباني لنص ” انتظرني..” للشاعرة رشيدة المراسي من تونس.

انتظرنيكما لوأنك تنتظر أحدامن قبلولا تقل للرياحليتها تحمل بين راحتيها روحهاكانت الطريق إلى الجبلرحلة إلى رأس الدربومنتهاهزاده الشوق واللقاءالخلاء في ظل الغيابمراثي مزدحمة بالنبل والكبرياءوسباق المسافات الطويلةأنفاس يقطعها حد المشرطوشم اضغط هنا للمزيدقراءة الناقدة التونسية منوبية الغضباني لنص ” انتظرني..” للشاعرة رشيدة المراسي من تونس.

ملفات من الماضي الاصدار المرتقب الجزء الاولCulpabilité ( ١) بقلم لالة فوز احمد من المغرب.

كثيرا ما تدفعنا نزواتنا الشبابية لارتكاب حماقات لا عد لها ولا حصي ..فقد نكونوا مغمضي العيون نائمي العقول .مندفعي الميولات والهواجس .نرى القمر يرقص بين أصابعنا والشمس تداعب خدودنا بلا اضغط هنا للمزيدملفات من الماضي الاصدار المرتقب الجزء الاولCulpabilité ( ١) بقلم لالة فوز احمد من المغرب.

أنقش كلماتي ..! بقلم الشاعرة هند مرشد من سورية.

أنقش كلماتي ..على جدران العمرالآيلة للسقوطفي فضاء حلم ضيقحيث تنهمر الأشواقويهطل الحنينأحلق وحيدة ..كجناح مغموس بالشجنكريشة طاعنة في الحزنحتى آخر سطرفي الانتظار !!من قال : أن تراكم الغيابيصنع النسيان ؟

بَرْقِيَّــــاتٌ مِنَ الوِلايـاتِ الشِّعْـرِيَّــــةِ المُتَّحِدَة بقلم الشاعر حســـين حســـن التلســـــيني من العراق.

البَرْقِيَّـــــةُ الأولـــــــىنَهَضَ الشِّـــعْرُ الفَيَّــــاضُ الأخْضَـرُ مِنْ تَحْتِ الأنْقَـــاضِمامَــرَّ بِمَحْكَمَــةٍ يَسْــــألُ عَنْ قَـاضِأوْ هَبَّ لِيَلْتَمِسَ العَوْنَ مِنْ بَلْسَـــــمٍزَكَّـاهُ الجُـرْحُ وَعَنْـــهُ الطَّبِيبُ المـاهِــرُ رَاضِطـارَ صَــوْبَ جُروحِ ضَحَـايــا فَكِّ الوَبَـــــاءِظَلَّ يُمْطِرَهَا بِغَمَائِمَ دَقَّاتِ اضغط هنا للمزيدبَرْقِيَّــــاتٌ مِنَ الوِلايـاتِ الشِّعْـرِيَّــــةِ المُتَّحِدَة بقلم الشاعر حســـين حســـن التلســـــيني من العراق.

مداخلة الكاتب فتحي جوعو في احدى قاعات اتحاد الكتاب التونسيين ضمن فعاليات أيّام الشعر العربي والتونسي.

عنوان المداخلة: الشاعر التونسي جلال المخ بين الواقع والأسطورة قصيد: “سفينة هوميروس” نموذجا. قصيد “سفينة هوميروس” هو واحد من الأعمال الشّعريّة الكثيرة والمتعدّدة التي أنتجها الشّاعر جلال المخ عبر ترحاله اضغط هنا للمزيدمداخلة الكاتب فتحي جوعو في احدى قاعات اتحاد الكتاب التونسيين ضمن فعاليات أيّام الشعر العربي والتونسي.

وكشَّر أنيابه ثانية …./ قصة قصيرة بقلم الكاتبة ليلى عبدالواحد المرّاني من العراق.

اصطدم بي، سقطت حقيبتي، رفعها…. التقت أعيننا. قشعريرةٌ أصابتني كمن دُلقٓ عليه جردل ثلج، اختضّت لها كلّ خلايا جسدي. معتذراً، وابتسامةٌ حاول رسمها، أطلقت خوف فأرةٍ وقعت في مصيدة، سحبت اضغط هنا للمزيدوكشَّر أنيابه ثانية …./ قصة قصيرة بقلم الكاتبة ليلى عبدالواحد المرّاني من العراق.