قل لمن رتل في الحب آيات الخداع بقلم الشاعرة هدى غازي من لبنان.

قل لمن رتل في الحب آيات الخداعالقلب يهوى الروح عارية القناعنثرت حنيني في صحارى عطفكوغرست في خاصرة شكي الاندفاعدنوت من العشق فعجبت لأمركوهوت نجومي كما تهوي القلاعتمدد صمتي على ناصية اضغط هنا للمزيدقل لمن رتل في الحب آيات الخداع بقلم الشاعرة هدى غازي من لبنان.

صناع الهوى..! بقلم الشاعر سعيد الشاعر من مصر.

ياليت صناع الهوى يرتوونعبر النوافذ والسكونياليتهم لايعبثونفي القلوب الخالية وينشدونكل الاماني زائفةفي عين صناع الهوىكل القلوب الخائفةفي عين صناع الهوى@@@@@@@@@@@قبل الليالي الماضيةآحسست آنها حانيةواليوم الليل مر بيمثل الحرير في يدىمثل اضغط هنا للمزيدصناع الهوى..! بقلم الشاعر سعيد الشاعر من مصر.

أياً يكن ، لا أحد بانتظارك..! قصة قصيرة بقلم الكاتبة عبير عادل من اليمن.

تماما كَمن يمشي بطريق لا عِلم له بنهايته ولا بطوله ، جُِل اهتمامهِ كان يَصب في أن يمضي يومه فقط ، و إن كانت أغلب ايامه متشابهه تماما ، لكنه اضغط هنا للمزيدأياً يكن ، لا أحد بانتظارك..! قصة قصيرة بقلم الكاتبة عبير عادل من اليمن.

“مصطلح مخبّأ..!” بقلم الشاعر وسيم عبد الواحد من سوريا.

وضعتُ ترابَ الصّحراءِ في طبقٍوأخذتُ أنّقيه كما يُنقّى العدسُ في البيوتِلإعدادِ طبخةٍ، ولم يأخذْ هذا الكمّسوى بضعَ دقائقَ من شراهةِ اللّهفةأو بالأحرى لأنّه في المخيّلةلأجدَ وطن. وزّعتُ الأملَ على الأطفال اضغط هنا للمزيد“مصطلح مخبّأ..!” بقلم الشاعر وسيم عبد الواحد من سوريا.

أرَى الأشْيَاءَ بِطَرِيقَةٍ مُخْتَلِفَةٍ..! بقلم الشاعر عادل سعد يوسف من السودان.

فِي الخَامِسَةِ والأرْبَعِينَبَدَأتُ أرَى الأشْيَاءَ بِطَرِيقَةٍ مُخْتَلِفَةٍلَمْ أعُدْ أفَكِّرُ فِي المَرَايَا/ المَرَايَا الَّتِي تَنْبِضُ بِشَعْرِيَ الأبْيَضِ وَلا تَعْرِفُ انْطِبَاعَاتِي الشَّخْصِيَّةَ عَنْ مِشْنَقَةِ الضَّوْءِ، لا تَعْرِفُ أسْبَابًا لِمَهَارتِي الجَدِيدَةِ فِي حِيَاكَةِ اضغط هنا للمزيدأرَى الأشْيَاءَ بِطَرِيقَةٍ مُخْتَلِفَةٍ..! بقلم الشاعر عادل سعد يوسف من السودان.

تشظّي! بقلم الشاعرة إيمان بوطريعة من الجزائر.

عبرت الصباحات المفخخة بنظراتكعبرت المساءات الملغمة بصوتكولازلت حية أو نصف حيةعزفت عن ذكر القمر في ليليإذ لا قمر أغرى نجماتي اليافعات مذ دأبت على الرحيللم يسعفني ظلك الذي دأب على اضغط هنا للمزيدتشظّي! بقلم الشاعرة إيمان بوطريعة من الجزائر.

أبْحَثُ عن..! بقلم الشاعرة فاطمة محمود سعد الله من تونس.

أبحث عن حلميوقد تناثرت على مخدة الزمت خصلاتهعن حلم داعب ليلي..منطلقا سهما بلا مرمىعن رأسي تركض غزالة في رمال الذاكرةأبحثُ عن فكرة حُفِرتْ في أخدود العمربإزميل نحّات ماهرمن رآها شاردة؟ اضغط هنا للمزيدأبْحَثُ عن..! بقلم الشاعرة فاطمة محمود سعد الله من تونس.

مجنونتي..! بقلم الشاعر وائل زياني من تونس.

حبيبتي خاصمتها ..وعدت فدللتها ..فكانت تكابرني ..قبلتها حضنتها ..فأستسلمت لي ..وعلى كتفي نيمتها سألتها .. أغضبتي؟قالت لا ولكنني أرادتك ..فأغضبت نفسي ..حتى تراضيني ..تقبلني واليك تلقيني ..وبين الاحضاني ترميني ..وفي اضغط هنا للمزيدمجنونتي..! بقلم الشاعر وائل زياني من تونس.

هذه أمي ستحبها دون شك… بقلم الكاتب عزيز الزروال من المغرب.

كانت أمي لا تعلم شيئا عن وحشية العالم ومنافقيه وخونته، عاشت سيدة طيبة القلب بيضاء السريرة، تحب الناس تستمع لحديثهم طويلا، لكنها لا تعقب أو تقاطع أحدا منهم، إيمانا منها اضغط هنا للمزيدهذه أمي ستحبها دون شك… بقلم الكاتب عزيز الزروال من المغرب.

أيقونة الحياة… إمرأة. بقلم الشاعرة نسرين قباني من لبنان.

انا المرأة التي خلقت حرة….تربعت على عرش الأنوثة بكل قوة….خاضت معارك الوجود على أرض مرة….لم تنصفها يوما ولم تؤمن بقدراتها ولو لمرة….انا المرأة التي حاولت مرارا وتكرارا ان تعطوها الفرصة….وإن اضغط هنا للمزيدأيقونة الحياة… إمرأة. بقلم الشاعرة نسرين قباني من لبنان.