قَصيدةٌ … بِلا صَوْت بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب.

مُمتَدّةٌ جدائلُ اللّيلِحتَى أَخْمصِ الاضْطرارْكُلّما ارْتفعتْ شبرَ صَباحٍتَقلَّصَتِ المَسافةُبيْني وبيْن حافّةِ العاقبَة …..الوجعُ غابةٌالغابةُ وَحشٌ كبيرٌتنبتُ له وُجوهٌ كثيرةُ الشَّراسة ،الشَّمسُ بَعيدةٌوأنا ما زِلتُ أختلسُ الضَّوءَمِنْ مِرآتي القَديمةِأتحايلُ على الطّريقِبِساقٍ اضغط هنا للمزيدقَصيدةٌ … بِلا صَوْت بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب.

سيدتي العصرية… بقلم الشاعرعصمت شاهين دوسكي من العراق.

سيدتي العصريةعندما تكون للذكرياتأنين، أحزان ، ألام ، حياةعندما ينكروا عليكصهوة حصانك الشعريوإبداعك الترابي الفطريبين جبالك وعشقك وصدى المناجاةعندما يغتال جمالكبسمتك ، حتى دمعتكبين الرغبات والخرافاتعندما يغتال كيانكويكتم صوتك بألوان اضغط هنا للمزيدسيدتي العصرية… بقلم الشاعرعصمت شاهين دوسكي من العراق.

يوم الأرض؛ ذاكرة و ذكرى غصة يبتلعها القلب! بقلم الشاعرة سُمَيَّة جُمعة من سورية.

يوم الأرض؛همهمة جديلا استسلام كلماتهتهز الوجدان! فلسطين؛عينتتعلق بجدران قدسك! فلسطين؛بكل نبضينشد الوليد نحن هنانعيش و نحيا! يوم الأرض؛خفنة ترابيحتفظ بها جدي! يوم الأرض؛جيوب ذاكرتنافارغة! يوم الأرضمن يحتضن منقلبي أم فلسطين! اضغط هنا للمزيديوم الأرض؛ ذاكرة و ذكرى غصة يبتلعها القلب! بقلم الشاعرة سُمَيَّة جُمعة من سورية.

الكليبتوقراطية في تونس بقلم الكاتبة نورس الخلايفي من تونس.

يعتبر الفساد الافة الاقدر على زعزعة دولة باكملها خاصة و اذا كانت هشة الهياكل و القرارات . و قد كان الفساد في تونس قبل ثورة الرابع عشر من جانفي 2011 اضغط هنا للمزيدالكليبتوقراطية في تونس بقلم الكاتبة نورس الخلايفي من تونس.

الصورة الشعرية والبعد السردي في رباعية ” يا زخات المطر” للشاعر: حمد حاجي بقلم الأستاذة: منى أحمد البريكي من تونس.

نص القصيد:رباعية..اــــــــــــــــــــ يا زخات المطر…! ــــــــــــــــــــــــــــ بيوم مطير.. كما الريح… ماهرة ماهره يحرّكني حبها.. هواها فأتبعُها مثل طائرة من ورقْ وطفلا تراودني.. تحلّق بي ذاهلا لجزيرتها الساحره اــــــــــــــــــــ * * اضغط هنا للمزيدالصورة الشعرية والبعد السردي في رباعية ” يا زخات المطر” للشاعر: حمد حاجي بقلم الأستاذة: منى أحمد البريكي من تونس.

مقامة الهاتف المجنون..! بقلم الكاتبة ليسا جاردنر من اليمن.

كان الهاتف الذكي من أكثر المصنوعات حزنا، لا يتوقف على البكاء بحرقة لأنه يحسّ دائما بأنه وحيد وأنه مسير وليس مخيّرا فهو أسير مستخدمه، يستعمله صاحبه متى شاء … وكما اضغط هنا للمزيدمقامة الهاتف المجنون..! بقلم الكاتبة ليسا جاردنر من اليمن.

انظرْ هنا…. بقلم الشاعرة رحيق محمد من موريتانيا.

انظر الى رسائلي العالقةَ في صدري ، احترقت في موج احتراقي ، لاالليلُ يسمع آهاتي ، ولا الصبحُيواسي كلَّ اشواقي ، في غيمة السكون اتلفّتُ ،لبقايا حبٍ راسخٍ في اعماقي اضغط هنا للمزيدانظرْ هنا…. بقلم الشاعرة رحيق محمد من موريتانيا.

Qui suis-je ?Ode écrite en langue arabe par la poétesse Algérienne :Touk fatima zohra.- فاطمة الزهراء توقTraduite au française par : Ahmed Khettaoui – أحمد ختاوي

.Je ne cesse de s’adresser, perplexe à moi ?Est ce vrai ,mon Moi est mon reflet ?Ou suis similaire aux silhouettes des aubes lointaines ,Ou suis –je rêve bondissant..Sillonnant les اضغط هنا للمزيدQui suis-je ?Ode écrite en langue arabe par la poétesse Algérienne :Touk fatima zohra.- فاطمة الزهراء توقTraduite au française par : Ahmed Khettaoui – أحمد ختاوي

الهدرة السّادسة عشر…ميترو 3 بامتياز بقلم الكاتبة سونيا عبد اللطيف من تونس.

من جري لجري ومن هدرة لهدرة… الآن السّاعة تشير السّابعة والنّصف صباحا والميترو يعجّ أناسا وأنفاسا… تسلّلت كما يتسلّلون وزاحمت باحتراس شديد ليس كما يتزاحمون فأنا لم أتعلّم بعد هذا اضغط هنا للمزيدالهدرة السّادسة عشر…ميترو 3 بامتياز بقلم الكاتبة سونيا عبد اللطيف من تونس.

غَمامةُ الملك .. ! بقلم الكاتب اسماعيل آلرجب من العراق.

ينبعثُ ذات يومٍ عاصف ، مع الغبار الأحمر للصّحراء ، يجتاحُ المدن َفيعتريها الغموض ، وكلّ الأشياء المتحركة تبدو أشباحاً ، يظنّ الناسَ في البدايّة ، أنّ الغمامةَ السّوداء فوق اضغط هنا للمزيدغَمامةُ الملك .. ! بقلم الكاتب اسماعيل آلرجب من العراق.