ليتني..! بقلم الشاعرة فوز حمزة من العراق.

كم أتوق إلى تعلم لغة دون حروفإلى حديث دون كلماتليتني ..من عمق الاضطراب استكينومن وسط الفراغ أمتلأليتني ..كالطيور أملك خارطة في السماءكالماء لا أجد صعوبة في ارتياد الأماكنليتني كالزهرةانبثق من اضغط هنا للمزيدليتني..! بقلم الشاعرة فوز حمزة من العراق.

أيُّها الأمل…! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

يتأرجح التعب تحت ظلّكوان يكن بيني وبينك موعدلكنّي اسير اليك دون ارادتيكلّما لمعت عينكو حين تمتدّ اليّ ذراعكاسلم لك امرياتركك تملأ فجاجيوتسكن مساميواطلّ في مرآتكلارى خارطة للطّريقأيّها الأمل !لو لم اضغط هنا للمزيدأيُّها الأمل…! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

الربّ..الأرض..الفوضى..بقلم الكاتبة نسرين محمد من السودان.

قالوا نحن الذين ابتكرنا أسس التبعثرفي الارض.. كانت العقوبة ، رحيلادعا الإمام على الجميع.لا داعي لذكر دعائهمُسنةرأيت في عينيها حزنا قديمانسيت كيف تلقى الاسئلة السؤال محرم علينانحن من جئنا بالبلاءكما اضغط هنا للمزيدالربّ..الأرض..الفوضى..بقلم الكاتبة نسرين محمد من السودان.

قلبها وياسمينها الدمشقي…بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن.

أشتاقك وتشاقكحدائق وأماكنشهدت أولى خطوات حبنا ياأول إمرأةمرت من المنصورةبقلبها وياسمينها الدمشقيفي يوم كان شديد الحرو بأشواك الورد كتبتبلا رفق على صدريولما صار القلب ظمآنتركت ياسمينهايتغلغل بالمكتوب وراحت تعالي الآن اضغط هنا للمزيدقلبها وياسمينها الدمشقي…بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن.

طفلة مريضة شعر…! بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

ماذا لواخبرتك أنّ نبض قلبيحرفوروحي سطر**ماذا لوكنت اتنفس مسامَ الأبجديةو ما زلت ..قديسة شعر**ماذا لواقتربت من خديهمست ..لأبرأ من مرضيفكل قبلاتكَفي باطن كفي ،**ماذا لوخلعتَ أصابع البعدومنحتني ياقةقميص حرفكلأضحك .. اضغط هنا للمزيدطفلة مريضة شعر…! بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

إِهْدَأْ جِلجَامِش .. لَكَ زَهرَةُ الجُرحِ ‏ لَهَا ..بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

     شُبَّاكُ اللَّيلِ مَفْتُوحٌ      ‏وَلا قَمَرٌ هَذهِ اللَّيلهْ      ‏ولا نُجُومٌ تَتَدَلَّى ‏مِن سَقفِ الفَضَاءِ      ‏مُجَرَّدُ أَضوَاءٍ غَامِضةٍ تُعَاتِبُ وَردَةً      ‏فِي الحَوضِ المُعَلَّقِ      وَأنتَ المُختَلِفُ تَنتَظِرُ اضغط هنا للمزيدإِهْدَأْ جِلجَامِش .. لَكَ زَهرَةُ الجُرحِ ‏ لَهَا ..بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

طفولتي المتأرجحة على شراع المدنية و الـحضارة بقلم منى فتحي حامد من مصر.

المدنيّة من وجهة النظر الغربية أدرجوا سياقتها و سردها تحت مفهوما واحدا لإقناع المجتمعات العربية  للأخذ بحضارة الغرب ..المدنية تعبير عن النجاحات و الاكتشافات و الاختراعات العلمية و انجازات البشر اضغط هنا للمزيدطفولتي المتأرجحة على شراع المدنية و الـحضارة بقلم منى فتحي حامد من مصر.

الماضي مرآة المستقبل ج 2 من رواية أبواق إسرافيل بقلم إبراهيم أمين مؤمن .

….وفعلاً، قد علمتُ من مصادر موثقة أنّ موسكو لديهم فائض من الأسلحة التقليديّة ويريدون زيادة مخزونهم من الأسلحة النوويّة لتعينهم في حربهم المحتملة مع الأمريكان، بأيّ نقود؟ بأموالنا نحن! طبعًا اضغط هنا للمزيدالماضي مرآة المستقبل ج 2 من رواية أبواق إسرافيل بقلم إبراهيم أمين مؤمن .

إمسحوا شعر الفرزدق بقلم الشاعر زيد الطهراوي من الأردن.

“أوقفوا الحقد يا شعراء و هيّّا لنَسْلَمْفقد قتل الليل فينا البراءة و الصبح أظلمأطلقوا بسمة أسعدت خافق الزائرينبسمة ترتقي نحو احلامنا بالقوافي التي قدِمت من شذى الياسمينلم نجئ بسلاح يؤجج اضغط هنا للمزيدإمسحوا شعر الفرزدق بقلم الشاعر زيد الطهراوي من الأردن.

تحية لكل إمرأة في عيدها… بقلم الشاعر صلاح الورتاني من تونس.

قالوا عنك كلاما كثيراأخطأواقالوا مغرورة تعتز بنفسهاقلت كفاكم ظلما لهاهي مقهورةقالوا لم تنجح في السياسةقلت كفاها وربي كياسةقالوا مجنونة تجوب الشوارعتباع في سوق النخاسةقلت كفاكم تجنٌي عنهاكفاها تكريما من ربناخصها اضغط هنا للمزيدتحية لكل إمرأة في عيدها… بقلم الشاعر صلاح الورتاني من تونس.