مجنونةٌ حين أحبّ .. بقلم الكاتبة فوزية أزدمير من سوريا.

مجنونةٌ حين أحبّ ..وطفلةٌ حين أبكيسألني :هل أشتاق له .. ؟لا .. سيديإني مِزَق .. !حَدّثني ..وكأنه أحد أفراد ” ريمسكي “قال :للنجوم بيوتٍ ..شرانق مُعلّقة كقناديلٍ ،يثور فيها النسيم اضغط هنا للمزيدمجنونةٌ حين أحبّ .. بقلم الكاتبة فوزية أزدمير من سوريا.

بَيرُوتُ / السُّؤَالُ الذِّكرَى والذَّاكِرَة بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان .

     تَحتَرِقُ مَدِينَتِي      وَأَشتَعِلُ      سَدُومُ وَعَمُورَةُ      وَجهَانِ للنَّار …                                                                                                                …………….                                                                                                                …………….      … وَرَأَيتُ إِلى الأَرصِفَةِ      صَمتًا .. ضَجِيجًا      تَرضَعُ الغُربةَ      فِي اضغط هنا للمزيدبَيرُوتُ / السُّؤَالُ الذِّكرَى والذَّاكِرَة بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان .

ساحات لا تحتمل أقلام كهنة شعراء متسلحين بمحراب حروفهم الهاربة من بيلوجرافيا الأدب بقلم الناقدة والشاعرة د . هدلا القصار من لبنان.

من عناقيد الكلم، وخرزات اللغة، التقطنا نخبة قليلة من شعراء العرب البارزين في إبداعاتهم وأعمالهم الانتلجنسيا، المتجسدة في بلاغة التعبير.. وما تطلب شروط النهضة الأدبية في نتاجهم الأدبي المكمل لمسيرة اضغط هنا للمزيدساحات لا تحتمل أقلام كهنة شعراء متسلحين بمحراب حروفهم الهاربة من بيلوجرافيا الأدب بقلم الناقدة والشاعرة د . هدلا القصار من لبنان.

ثورة يوليو – 1952 – الحلم والمأساة بقلم خالد محمد جوشن من مصر.

فى23 يوليو من كل عام تحل ذكرى ثورة 1952 ، هو تاريخ محدد وثابت ولكن يبدأ الشعور به اعتبار من حلول الشهر. ولكن ما ان تبدأ تباشير الذكرى حتى تنهش اضغط هنا للمزيدثورة يوليو – 1952 – الحلم والمأساة بقلم خالد محمد جوشن من مصر.

الأدب الشعبي تراث و قيمة بقلم منى فتحي حامد من مصر.

بداية من القول، نشير بالضوء الأخضر حول موضوعا هاما غاية في الأهمية ، و هو موضوع إحياء تراثنا بالأدب الشعبي ، و الآن يجذبنا الحوار إلى الالتفات إلى جميع النقاط اضغط هنا للمزيدالأدب الشعبي تراث و قيمة بقلم منى فتحي حامد من مصر.

أبطال الصندوق القديم..!خاطرة بقلم رياض البوسليمي من تونس.

لا أجد إجابة على سؤال يلاحقني كظل صيفي، في كل مرة أفتح فيها باب الثقافة في هذه الجهة (جندوبة/ تونس)، لأنظر في ورقات أرشيفها المبعثرة في زوايا بيت ينتهك عرضه اضغط هنا للمزيدأبطال الصندوق القديم..!خاطرة بقلم رياض البوسليمي من تونس.

معالم طريق الإنسان في الحياة بقلم الماتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

1تحويل الأفكار الثقافية إلى ظواهر اجتماعية يتطلَّب إزالة الحدود بين الشعور والوَعْي ، وفتحهما على تاريخ الوجود الإنساني بكل تفاصيله . والغايةُ من هذه العملية تكوين أساس منطقي للمجتمع ، اضغط هنا للمزيدمعالم طريق الإنسان في الحياة بقلم الماتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

“وجهة نظر” الدّيمقراطيّة ومبدأ الاحترام.. بقلم الكاتب فتحي جوعو من تونس.

     لم تر الدّيمقراطيّة كنظام حكم انتعاشة تامّة وتجسيدا خالصا لمفهومها عبر تاريخ البشريّة إلاّ في مدينة أثينا باليونان، فقد حافظ اليونانيّون على معناها الأصلي في ممارساتهم وفي معالجة شأنهم اضغط هنا للمزيد“وجهة نظر” الدّيمقراطيّة ومبدأ الاحترام.. بقلم الكاتب فتحي جوعو من تونس.

ايها العابر من فلوات الصمت… بقلم الشاعرة مها هايل بلان من سورية.

ايها العابر من فلوات الصمتغداً ستسرد المظلات جفافها بعد رحيل الشتاء.مثل كل عاملك ولائم الخديعة وأجدني بين انحناءات الهلاك تصلاني حرائق الحياة. هل كان علي أن أستهلكجسدي كاملاً لأطعمك كي اضغط هنا للمزيدايها العابر من فلوات الصمت… بقلم الشاعرة مها هايل بلان من سورية.